المرأة والطفل

بكاء الطفل الشديد قبل النوم

بكاء الطفل الشديد قبل النوم

بكاء الطفل الشديد قبل النوم الذي يتسبب للأم في معاناة كبيرة مع طفلها الرضيع، حيث أنها متواجدة معه طوال الوقت،
وتعاني من كل مشاكله على الإطلاق، ففي هذه الفترة الحرجة من العمر يعاني الطفل من الكثير من المشاكل
والتي تؤرقه بشكل كبير ومن ثم تؤرق الأم معه، ومن أبرز هذه المشكلات هو البكاء المستمر للطفل طوال الوقت
ويزداد خصوصًا مع الفترة التي تسبق وقت النوم مباشرة..
ومن خلال هذا المقال في عالم المرأة سوف يمكننا التعرف على أهم وأبرز الوسائل،
والتي يمكنها مساعدة الطفل الرضيع على التخلص من الأرق وخلوده إلى نوم عميق،
وتخلصه السريع من البكاء الحاد خاصة عند النوم.

كيفية التغلب على بكاء الطفل قبل النوم

ومن العجيب أن البعض يعتقد أن تهيئة جو من الهدوء والضوء الخافت للطفل يساعده بشكل كبير على التخلص من بكاءه،
ويستطيع أن ينام نوم هادئ، ولكن وجد أن العكس صحيح، حيث أن الطفل يستطيع النوم بسهولة ويسر
في الجو المليء بالضوضاء والأضواء دون أي معاناة.

من المضحك مثلًا أن الطفل ينام بعمق وبسرعة بالغة عند سماعه صوت موتور سيارة أو مكنسة كهربائية،
حيث أن الأصوات التي تصدر عن تلك الآلات تشبه إلى حد كبير تلك الأصوات التي كان يسمعها الطفل وهو في بطن أمه.

اليوتيوب تعد من الوسائل التي تستخدم بشكل كبير في تهدئة الطفل وخلوده إلى نوم عميق وبسرعة شديدة،
حيث أن اليوتيوب يمتلئ بتلك الأصوات والمقاطع الموسيقية التي تشتمل على أصوات صاخبة،
ومن تلك التي يستمتع بها الطفل كثيرًا عند سماعها، ويشعر بالأمان وهذا ما يساعده على النوم بشكل فوري.

من الممكن تنزيل بعض التطبيقات التي تحتوي على الأصوات والموسيقي التي تساعد الطفل على نوم هادئ
وتخلصه من بكاءه قبل والنوم على موبايل الأم، بحيث يتم تشغيل تلك التطبيق للطفل قبل النوم مباشرة
وفي حالة بكاءه الشديد.

بكاء الطفل الشديد قبل النوم
بكاء الطفل الشديد قبل النوم

طرق تهدئة بكاء الطفل الشديد قبل النوم

بالموسيقى أيضًا يمكن تهدئة الطفل ومساعدته على النوم المريح، ولكن الموسيقى الهادئة، والتي تعمل على مساعدة أعصاب الطفل الرضيع على الهدوء والنوم العميق.

قيام الأم بغلق أنوار المكان الذي ينام فيه الطفل مع تشغيل نوع من الموسيقى الهادئة يساعد الطفل
على أن يستطيع التمييز بين فترتي الليل والنهار وضبط ساعته البيولوجية بشكل كبير.

القيام بتدليك جسم الطفل بالكامل بالزيوت الطبيعية وخاصة زيت اللافندر يعمل على مساعدة الجسم على الراحة،
والاسترخاء وجعل الطفل ينام بسهولة دون أي معاناة.

في بعض الأحيان يجب أن تنتبه الأم للسبب الرئيسي الذي يجعل الطفل يبكي بشدة قبل النوم،
قد يكون مريض أو جائع أو يشعر بمغص يحتاج أن يتخلص منه حتى يرتاح ويستطيع النوم بشكل هادئ،
أو يمكن أن يكون في حاجة إلى النظافة وتغيير الحفاض والأم لا تشعر بذلك.

احتياج الطفل الجامح لحضن الأم قد يكون أحيانًا من الأشياء التي تجعل الطفل الرضيع يبكي بشدة وقت النوم،
حيث أنه يحتاج لوجود الأم بجانبه طوال الوقت حتى يشعر بالأمن والأمان.

الخوف من الأشياء التي تؤدي إلى بكاء الطفل بشدة قبل النوم، حيث أن الخوف من الظلام أو تغيير المكان الذي اعتاد
أن ينام فيه الطفل بشكل دائم، وفي بعض الأحيان عدم وجود الأم بجانبه هو ما يجعله يبكي بشدة،
تعبيرًا منه على الخوف الشديد مما يحدث ويرغب في لفت الأنظار إليه في ذلك الوقت.

يمكن أن تلجأ الأم إلى إعطاء طفلها الرضيع حمام دافئ قبل النوم حتى يستطيع أن ينام نوم هادئ دون بكاء أو أي توتر.

ويجب أن تعلم الأم جيدًا أن البكاء الشديد بشكل مستمر للطفل الرضيع بشكل دائم أو حتى قبل ميعاد النوم تحديدًا،
لا يمكن أن يتسبب له في أي مشاكل أو أضرار، حيث أن بكاء الطفل يعد من الأشياء الطبيعية جدًا في فترة ما قبل النوم،
وخصوصًا في الشهور الأولى عقب الولادة، فهي من الفترات الحرجة لدي الأم والطفل معًا،
فهو يحتاج فيها إلى تعود على ما حوله ومَنْ حوله أيضًا، ويجب أيضًا على الأم مراعاة ذلك بشكل كبير،
والتوائم معه حتى لا تسبب الإزعاج والتوتر لنفسها أو لطفلها الصغير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق