ترك الطفل الرضيع يبكي

0

ترك الطفل الرضيع يبكي أثره لا يعلمه الكثير من الأمهات ولهذا فقد نتعرف في عالم المرأة على مجموعة من الآثار، التي يتعرض لها الطفل نتيجة البكاء سواء على الحالة النفسية أو الجسدية أوالصحية، وهذا لأن البكاء
قد يكون أحيانًا بسبب شعور الطفل بالآلام في منطقة البطن، أو الشعور المستمر بالوجع وعدم الراحة،
وتجاهل الأم لهذه الأعراض قد يكون عامل لزيادة هذه المشكلة وتأثيرها بشكل اكبر على صحة الطفل،
ولكن البكاء للطفل قد يكون له فوائد كبيرة على الصحة، ومنها أن تتخلص الدماغ من الرطوبة الزائدة
الموجودة بها، ونتعرف في عالم المرأة على مجموعة من الأمور الهامة.

فوائد البكاء على صحة الطفل

  • قد ينتج عن البكاء تطهير المخ من الرطوبة التي تتواجد فيه، فقد يكون هذا سبب في العمل على تقوية الدماغ، والتخلص من الخلايا التالفة التي تتواجد فيها.
  • كما أن البكاء للأطفال قد تكون عامل من عوامل تقوية الأعصاب لدى الأطفال.
  • والبكاء مفيد أيضًا للأطفال يعمل على تفتيح العروق الموجودة في جسم الطفل، كما يعمل على توسيع
    مجري التنفس لديه.
  • كما أن فوائد البكاء تتمثل في التخلص من الشحنات السلبية الموجودة في جسم الطفل، وبالتالي يعمل
    على التخلص منها تمامًا حتى يتم حماية الجسم من ارتفاع ضغط الدم، ومشاكل الصحة التي تجتاج
    بسبب هذه المشاعر السلبية في الجسم.
  • بالإضافة إلى أن الدموع تعمل على تطهير العين من السموم والبكتيريا التي تتواجد فيها، ولكن في الغالب
    ما تكون هذه الدموع بسبب التوتر والقلق وعرض الانفعال.
  • كما أن البكاء يكون سبب في تنظيم معدل ضربات القلب في جسم الطفل، ويعمل على تنشيط الدورة
    الدموية، وتعزيزها في الجسم بأكمله، وفي هذه الحالة قد يكون البكاء من الأمور الهامة، والتي تعمل
    على حماية الطفل من الكثير من الأمراض.
  • يكون البكاء مفيد للطفل في أنه يعمل على توسيع الرئتين ويعزز عملية التنفس، ويخلص الطفل من
    مشكلة ضيف التنفس، ويعد البكاء تمرين جيد للعضلات التي تسمى الحجاب الحاجز، ويعمل على
    تقويتها والعمل على دعمها تمامًا.
ترك الطفل الرضيع يبكي
ترك الطفل الرضيع يبكي

ترك الطفل الرضيع يبكي

قد ينتج عن ترك الطفل يبكي لفترة طويلة العديد من الآثار السلبية وفقًا لما جاء عن المتخصصون في مجال الصحة النفسية للأطفال، فقد يتأثر الطفل بالنقاط التالية:

قد يتعرض الطفل الذي يبكي لفترة طويلة إلى خلل في الصحة النفسية ويعاني من التوتر والقلق المستمر الذي ينتج عنه الضعف والشعور بالحزن والقلق.

كما أن الطفل الذي تتركه أمه ليبكي لفترة طويلة قد تكون علاقته ضعيفة بأمه، وهذا مقارنة بالعلاقة التي تربط
بين الأم التي تهتم بطفلها وتحمله فور بكاءه، فتكون علاقتهما مميزة ومرتبطة أكثر من الأم التي تترك ابنها
يبكي لفترات طويلة.

كما أن البكاء الشديد قد يكون سبب في زيادة إفراز هرمون الكورتيزون، الذي يكون مسؤول مسؤولية كاملة
عن الشعور بالتوتر والقلق المستمر، بالإضافة إلى أنه يعاني من المشاكل النفسية التي تؤثر عليه على
المستوى النفسي والشخصي.

نصائح لأم الطفل الذي يبكي

يجب على الأم أن تتعامل مع طفلها بشكل أكثر حنية ومشاعر من الطبيعي، وهذا من أجل حماية الطفل من
المشاكل التي سوف يتعرض لها في المستقبل.

يجب أن تعلم الأم أن أي شيء تقوم به مع طفلها في الوقت الحالي سوف يفعله معها في المستقبل، فلابد
من أن تقوم بتقوية العلاقة بينها وبينه حتى تتمكن من توطيد العلاقة فيما بينهما، وتتمكن من التخلص من
أي عواقب تقف أمام علاقتها بابنها.

لابد أن تحافظ المرأة على المساحة بينها وبين طفلها فيجب أن تحاول الاقتراب منه في كل الأوقات، حتى يتم
إزالة العقبات فيما بينهما والوصول إلى علاقة مميزة تربط بينهما بشكل أكبر وأفضل.

ترك الطفل الرضيع يبكي
ترك الطفل الرضيع يبكي

فوائد تدليك جسم الرضيع للتخلص من عملية البكاء

  • تساعد عملية التدليك على الاسترخاء.
  • تساعد من القضاء على الشعور بالقلق والتوتر، كما أنه يشعر بالراحة ويمنحه الاطمئنان.
  • كما تساعد عملية التدليك للتخلص من أعراض وجود أي ألم بالجسم وخاصة التسنين وتعتبر هذه الطريقة ليست من الطرق العلاجية بل أنها تخفف من هذه المشاكل.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.