البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع

0

البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع يزعج الأهل والأصدقاء كثيرًا، وغالبًا ما يكون السبب هو شعور الطفل بأي من الأمراض التي تجعله يشعر بالألم الشديد، وبالتالي يبكي بكاء هستيري مما يجعل حياة الآباء تتحول إلى صريخ مستمر..

فقد يختلف البكاء المستمر عن البكاء العادي في نوع، فقد يتبع الأطباء طرق مختلفة تساعدهم في التعرف
على نوع البكاء وهي القاعدة الثلاثية، فقد نتعرف في هذا المقال على أهم التفاصيل،
التي تتعلق بذكاء الطفل الشديد.

البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع

ونحن اليوم عبر موقعكم عالم المرأة في هذا المقال سنتناول عن حالة البقاء الهستيري عند الطفل الرضيع فتابع هذا المقال لمعرفة مزيد من المعلومات..

طبيعة حالة البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع

  • قد تكون الحالة النموذجية لبكاء الرضيع للتخلص منها تماما هي أن يتم شد ركب الطفل إلى الخلف،
    حتى يتم التخلص من الآلام التي تصيبه والتقليل بشكل كبير من البكاء.
  • وعندما يتعرض الطفل إلى البكاء المستمر قد تزيد الغازات في معدة الطفل ويكون الحل هنا هو أن:
    يتم إرضاع الطفل من ثدي أمه حتى يتخلص من هذه الغازات والحالة التي يكون عليها ويهدئ
    ويتخلص من البكاء الشديد.
  • يبدأ البكاء الهستيري عندما يولد الطفل في الأسابيع الأولى، ويظل هكذا حتى الأسبوع السادس
    والسابع ولكن هذه النوبات يتخلص الطفل الرضيع منها في الأسبوع الثاني عشر.
  • لا توجد أي أسباب واضحة لبكاء الطفل المستمر سوى أن البكاء يكون سبب في توسيع الرئتين
    والتخلص من الجراثيم التي تتواجد في العين ويعمل على تطهيرها بشكل كامل من أي أتربة
    أو أوساخ تتواجد فيها.
البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع
البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع

حلول فعالة للتخلص من البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع

  • الحل هنا هو أن تقترب الأم أكثر من طفلها حتى تتمكن من التخلص مش البكاء الذي يعاني منه الطفل،
    وعليها أن تقترب منه ولا تجعله يبكي فالطفل في هذا الوقت يحتاج إلى الحنان والرعاية الكاملة من أمه.
  • يجب أن تقضي الأم أطول الأوقات مع طفلها لتدلله وترعاه رعاية كاملة وتعطيه الحنان والعطف مما
    يؤدي ذلك إلى شعور الطفل بالاطمئنان والأمن وينمي ذكاء الطفل ويشعر بالراحة النفسية تجاه أمه،
    وهذا حيث أن الطفل قد يكون بحاجة إلى الرعاية الكاملة فعندما يبكي يكون بحاجة إلى ثدي أمه
    ليتخلص من البكاء الهستيري والشديد.
  • ومن الضروري أن تعطي الأم طفلها المشروبات الدافئة التي تساعد على منحه الراحة وتساعد في
    استرخاء العضلات الموجودة في البطن وهذا من أجل حماية الجسم من أي مشاكل قد يتعرض لها
    وتتخلص من بكاءه الدائم.
  • سرعان ما يتخلص الطفل الرضيع من هذا البكاء في الأسبوع الثاني عشر من ولادته، ولهذا فعليك
    أن تمنح الطفل الراحة التي يحتاجها.
البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع
البكاء الهستيري عند الطفل الرضيع

نصائح هامة لتغذية الرضيع

  • الرضيع يكون بحاجة إلى قدر مناسب من الغذاء الهام والمفيد لصحة الطفل من أجل تكوين عضلاته
    واستكمال بناء الأجهزة الموجودة في جسمه على أكمل وجه، ولهذا فيجب على المرأة أن تهتم
    برضاعة الرضيع الطبيعية والتخلص من الحليب الصناعي.
  • كما يجب أن يتم إعطاء الرضيع المشروبات التي تحتوي على عناصر مفيدة من الكالسيوم وفيتامين سي
    ومن العصائر ذات فائدة كبيرة للطفل مما يقوي مناعته وغيرها من العناصر المفيدة والقوية لصحة الجنين
    والتي تساعده على بناء وتكوين عضلاته.
  • كما يجب على الطفل الرضيع يتم يتعرض إلى أشعة الشمس والتي تساعد في تقوية العضلات
    وتساعد في التخلص من ضمور العظام والعضلات ولهذا فقد ينصح بالتعرض يوميا لأشعة الشمس
    ينصف ساعة على الأقل حتى يتم تقوية الجنين ومنحه العناصر المفيدة.
  • كما يجب أن تحافظ المرأة على صحته من خلال المتابعة مع الطبيب بشكل دوري حتى يتم التعرف
    على سبب بكاءه وحب المشكلة من البداية والتخلص من بكاءه المستمر الذي ينتج عنه التعب
    الشديد والصداع المستمر المرأة والأب.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي بحقوق النشر