المرأة والطفل

ضعف التحصيل الدراسي عند الأطفال (أسبابه، علاجه)

ضعف التحصيل الدراسي عند الأطفال (أسبابه، علاجه) ضعف التحصيل الدراسي عند الأطفال من المشكلات
التي يعاني منها  الأهل  والطفل أيضًا وهذه المشكلة بالطبع  تؤثر على المجتمع، ضعف التحصيل الدراسي يعني
حصول الطفل على علامات غير جيدة  لا تؤهله للانتقال من مرحلة لأخرى  وهذه الدرجات أو العلامات تقيس
مستوى الطالب ومدى تقدمه في التعليم، والأسباب التي تؤدي إلى ضعف التحصيل الدراسي تختلف من طفل لآخر فهناك أسباب تعود إلى الطفل وأسباب تعود إلى المدرسة وهناك أسباب أخرى قد ارجع إلى الأسرة  وهنا سنتحدث عن هذه الأسباب بالتفاصيل، وعند معرفة تلك الأسباب يمكن علاج حل المشكلة بسهولة.

ضعف التحصيل الدراسي عند الأطفال (أسبابه، علاجه)

أسباب ضعف التحصيل الدراسي عند الأطفال

إذا كان الطفل يعاني من مشاكل نفسية فبالتالي ستؤثر على دراسته وتحصيله الدراسي.

عدم الانتباه لشرح المعلم داخل الفصل.

معاناة الطفل من سوء التغذية أو من وجود مشاكل عضوية لديه فذلك يؤثر على تحصيله الدراسي.

العوامل الوراثية أيضا تعتبر من أهم أسباب ضعف التحصيل الدراسي عند الأطفال مثل اضطراب الجهاز العصبي المركزي.

تدني المستوى المعيشي والظروف الاقتصادية والمعيشية السيئة للأسرة كل هذا يؤثر سلبا على التحصيل الدراسي للطفل.

العنف الأسري أو وجود بعض المشاكل بين الأبوين والخلافات الزوجية كذلك انفصال الزوجين كل هذا ينشئ طفل مضطرب نفسيا مما يؤثر على دراسته وعلى مستواه الدراسي.

عدم اهتمام الطالب بدروسه وواجباته وقلة المذاكرة فالكثير من الطلاب ليس لديهم هدف في الحياة ولا يقومون بوضع خطط أو جدول زمني من أجل الانتهاء من دروسه.

رغبة الأهل واهتمامهم الزائد بالتحصيل المرتفع للطالب فهذا يؤثر سلبا عليه وعلى تحصيله الدراسي خاصة أن قدرات الطلاب تختلف من طالب لآخر.

بعض المدرسين يقومون بمعاملة الطلاب معاملة سيئة من التوبيخ والتأنيب وقد يلجأ بعض المدرسين إلى استخدام الضرب مما يفقد الطالب ثقته بنفسه ويؤثر على أدائه المدرسي.

تكدس الواجبات المنزلية على الأطفال وكثرتها.

كذلك أيضًا قد تكون المناهج الدراسية تفوق مستوى الطالب مما يجعله غير قادر على استيعاب هذه المناهج فيقل تحصيله الدراسي.

انتقال الطفل من مدرسة لأخرى وأيضًا كثرة تنقلات المدرسين أنفسهم.

عدم وجود وسائل تعليمية ونقص في التجهيزات المدرسية وقلة الأنشطة التعليمية كل هذا يساعد على ضعف التحصيل الدراسي عند الأطفال.

التعامل الخاطئ مع الأبناء من قبل الأسرة وعدم التربية الصحيحة وأيضًا التمييز بين الأبناء يجعل الطفل غير مبالي بالدراسة.

خوف الطفل من المدرس وخوفه من الواجبات والامتحانات يجعله غير قادر على المذاكرة مما يؤدي إلى تدني المستوى الدراسي لديه.

قلة اهتمام الطالب بالدراسة وعدم التزامه بأداء واجباته في وقتها حيث يقوم بتراكم الدروس الي الامتحانات.

أيضًا قلة اهتمام بعض الآباء بالتحصيل الدراسي لأبنائهم وعدم مراقبة الأبناء وحثهم على التعليم.

علاج ضعف التحصيل الدراسي عند الأطفال

يجب أخذ قسطا من الراحة أثناء المذاكرة عند مذاكرة 45 دقيقة يستطيع الطالب أخذ فترة من الراحة تصل لمدة 5 دقائق يستطيع الطالب حينها ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة أو تناول كوبا من العصير.

يجب على الطالب اكتساب مهارات التنظيم مثل ترتيب الكتب وأدواته المدرسية ووضع كل منها في مكانه المناسب أيضًا ترتيب وتنظيم وقته وعمل جدول زمني للانتهاء من أداء مهامه المدرسية فذلك يساعده على التحصيل الدراسي.

يجب على الطفل الانتباه والتركيز إلى شرح المعلم داخل الفصل وعدم تشتيت نفسه بأي شيء آخر يحدث داخل الفصل

وعليه أن يتفاعل ويشارك مع المعلم ويقوم بطرح الأسئلة عليه.

حرص الأهل على التغذية السليمة للطفل وتناول الأطعمة المفيدة التي تساعد على التركيز والانتباه مثل تناول المكسرات والخضروات والفاكهة والابتعاد عن الأطعمة التي تعمل على التشتت.

الحرص على تواصل الطالب مع المعلم والتحدث حول المادة وعرض ما لا يفهمه على المعلم حتى يقوم المعلم بتوصيل المعلومة إليه بسهولة.

أيضًا حرص الأهل على التواصل مع المدرسة والمعلمين لمعرفة المستوى الدراسي للطفل، كذلك يجب على المعلم إبلاغ الأهل بمستوى الطالب الدراسي حتى يكونوا على دراية بذلك ويستطيعون متابعة الطفل.

يجب على الأهل والمدرس داخل الصف تشجيع الطفل على زيادة مستواه الدراسي.

استخدام المدرسين لأساليب تعليمية متنوعة من أجل إيصال المعلومة للطالب وتكون هذه الأساليب مناسبة لجميع الطلاب.

كذلك يجب على المعلم الابتعاد عن العقاب والضرب واستخدام أسلوب المكافأة والترغيب للطفل.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق