المرأة والطفل

الشجار بين الأبناء أسبابه، وطرق علاجه

الشجار بين الأبناء أسبابه، وطرق علاجه، على الرغم من أن الشجار قد يكون أمر طبيعي بين الأبناء إلا أن بعض
الأمهات يشعرن بالإزعاج من هذا الأمر وكأن المنزل تحول إلى ساحة معركة، وقد أظهرت الدراسات أن الشجار
بين الأبناء يظهر مع تقدم الأخوة في العمر ويزيد عادة إذا كان الأبناء متقاربون في العمر كأن يكون بينهم عام مثلا
كذلك يزداد حين يكون الأخوة من جنس واحد ولدين أو بنتين، وكما أن الشجار بين الأبناء قد يكون مرفوضًا في
بعض الأحيان إلا أنه له فوائد عديدة لأنهم بذلك يكون لديهم القدرة على حل المشاكل والتعامل مع المجتمع
والغير فهذه المشاحنات تكسبهم خبرة وتجعلهم يكتشفون نقاط قوتهم ونقاط ضعفهم، لكن يصبح الشجار مثيرا
للمخاوف في حالة تسبب الشجار في تعطيل الأبناء عن أداء مهامهم الدراسية وأيضًا في حالة تكرار الشجار وفي
حالة شعور أحد الأولاد من المتشاجرين بالقهر والظلم وعادة يكون الطفل المقهور هو

الطفل الأصغر وإذا أدى هذا الشجار ودفع أحد الأبناء إلى الانتقام في هذه الحالة يصبح تدخل الوالدين لحل هذه
المشكلة أمر واجب.

الشجار بين الأبناء أسبابه، وطرق علاجه

أسباب الشجار بين الأبناء 

  • شجار الوالدين مع بعضهم البعض أمام أطفالهم يدفع الأبناء إلى التقليد وإلى استخدام العنف مع
    بعضهم.
  • أيضا التفرقة بين الأبناء في المعاملة من قبل الوالدين يدفع الطفل لخلق المشاكل مع أخاه من أجل
  • إثبات ذاته.
  • الطفل عادة يحتاج إلى الاهتمام والحب وعند فقده لهذه الحاجة يلجأ إلى الشجار مع أخواته من أجل
    لفت الانتباهلأن الأبوين لا يلتفتون عادة إلى أبنائهم إلا عند ارتكاب الأخطاء.
  • أحيانا يلجأ الطفل إلى الشجار مع أخواته أو مع أقرانه في المدرسة من أجل استعراض قوته أمام
    الآخرين.
  • لا يحب الطفل أن تؤخذ منه أغراضه الخاصة مثل ألعابه أو أغراضه الشخصية وعند محاولة أحد من
    أخوانه أخذ شيءمن أغراضه فيلجأ إلى الشجار معه.
  • بعض الأطفال بسبب تربيتهم المنزلية والبيئة التي نشأ فيها وأيضًا بسبب طبيعتهم العصبية تجد أن
    لديهم ميلللعدوانية وإلى افتعال المعارك مع أقرانهم.
  • حب الطفل الأكبر وميله إلى القيادة فيشعر أنه المسؤول عن أخوانه الصغار.

أشكال الشجار بين الأبناء

استخدام الشتائم التي يوجهها لطفل آخر يتشاجر معه ويشعر بأنه بذلك أزله.

إفشاء أسرار أخواته ونقل أخباره إلى الآخرين وتصيد الأخطاء.

وجود مشاعر الحقد والكره مع كبتها من أحد الأبناء فهذا أكثر أنواع الشجار سوء لأنه يؤثر على مشاعرهم ويؤثر أيضًا على علاقتهم الاجتماعية.

الشجار الجماعي وذلك يحصل عند الأطفال الأكبر سنا ويكون عبارة عن شجار مجموعة من الأطفال مع مجموعة أخرى.

استخدام أسلوب الضرب بين الأطفال عند الشجار وهذا أكثر أشكال الشجار خطورة وأكثرها شيوعا أيضًا.

علاج الشجار بين الأبناء

هناك أمور وحلول تربوية يجب اتباعها من قبل الوالدين للقضاء على الشجار بين الأبناء ومن هذه الحلول ما يلي:

  • احرصي على أن يكون هناك وقت محدد تقضيه مع كل طفل على حده لتعبري له عن حبك واهتمامك به فهذا الأمريعمل على تعزيز الطفل ثقته بنفسه وأيضًا يحد من الشجار مع أخوانه.
  • أيضاً احرصي على أن يكون لكل طفل أدواته الخاصة به يستعملها وقت ما يشاء وإن كان لديهم غرفة مشتركةاحرصي على أن يكون لكل طفل ركنه الخاص الذي يستطيع أن يمارس فيها هواياته واهتماماته دون إزعاج أو تدخل من الآخرين.
  • عليكِ بالتدخل لحل المشكلة بينهم قبل أن تتفاقم وتصل إلى حد الضرب بينهم حيث أن بعض الأطفال يميلون إلى الشجار في حال شعورهم بالملل.
  • لا تعطي الطفل الأكبر دور القيادة أو تطلبي منه مراعاة أخيه الأصغر لأن ذلك يجعله يفرض سيطرته عليه وينشأ الشجار فيما بينهم.
  • تجنبي العقاب أو العنف أو الضرب فقد أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتعرضون للعنف يميلون إلى افتعال الشجار بينهم.
  • كوني قدوة لطفلك وذلك بعدم محاولة الشجار مع والدهم أمامهم وإن اضطررت لذلك يكون بعيدا عن مسامع الأبناء.
  • حث الأطفال على الاحترام فيما بينهم لأن الحوار المحترم يؤدي إلى جو مسالم بين أفراد الأسرة، ولا يصح أن ينادي أخيه بصفات ذميمة مثل سخيف كاذب بخيل وغيرها من الصفات.
  • علمي طفلك مهارات السيطرة على النفس وقت الغضب ويمكنك تعليمه التنفيس عن نفسه وقت الغضب بطرق صحيحة مثل أن يكتب ما يشعر به في دفتر أو أن يمارس الرياضة معينة وقت الغضب.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق