المرأة والطفل

العناد لدى الأطفال ، أنواعه، وأسبابه، وعلاجه

العناد لدى الأطفال ، أنواعه، وأسبابه، وعلاجه يعرف العناد بأنه ظاهرة سلوكية لدى الأطفال الذين يزيد عمرهم
عن عام ويظهر عند بداية شعور الطفل بالاستقلالية حيث أن الطفل في عامه الأول يكون اعتماده الكلي على
الأم أيضًا العناد هو امتناع الطفل من تنفيذ الأوامر الموجهة إليه من قبل والديه مثل رفضه تناول الأطعمة المفيدة
أو رفضه الابتعاد عن أشياء قد تؤذيه على الرغم من تلقيه تلك الأوامر برفق ولطف من قبل والديه، فيجب على
الأهل في هذه الحالة التحلي بالصبر وعدم الغضب والابتعاد عن القسوة والعنف، وهنا سنتعرف معا على أنواع
وأسباب العناد وأيضًا سنقدم لك علاجا للعناد من أجل التعامل مع الطفل بطريقة صحيحة.

العناد لدى الأطفال ، أنواعه، وأسبابه، وعلاجه

أنواع العناد لدى الأطفال

  • العناد المتكرر

حيث يقوم الطفل برفضه للأوامر والتعليمات التي توجه إليه باستمرار مع عدم وجود أسباب للرفض أو مع إبداء
أسباب غير منطقية وهذا النوع من العناد مرفوض ومنبوذ.

  • العناد العرضي

هذا النوع من العناد يكون طبيعي وبشكل عارض وليس مستمر ويزول بزوال السبب وعادة ما يكون سبب هذا
النوع من العناد لدى الأطفال هو التقلبات المزاجية والنفسية.

  • العناد المرضي

هذا النوع يعتبر مرض لدى الطفل ويحتاج أخصائيين نفسيين لعلاج وهذا النوع من العناد نادر جدًا حيث أنه يرافق
الأمراض العُصابية والنفسية.

أسباب العناد لدى الأطفال

أسباب العناد إما أن تكون مكتسبة أو تكون من أجل دوافع نفسية لإشباع حاجات معينة ومن أسباب العناد ما
يأتي:

  • عادة يكون العناد عند حاجة الطفل لإشباع حاجة معينة لديه مثل حاجته إلى الطعام أو إلى النوم أو
    الذهاب إلى الحمام فعند عدم تلبية هذه الاحتياجات إليه فذلك يزيد من ارتفاع التوتر لديه ويظهر العناد
    كمؤشر لتلبية تلك الاحتياجات فعلى الأهل مراعاة احتياجات الطفل الرئيسية وتلبيتها.
  • تلقي الأوامر والطلبات التعجيزية التي تفوق قدرة وعمر الطفل من قبل الوالدين فيبدأ الطفل ينفس عما
    بداخله ويرفض تلك الأوامر في صورة العناد.
  • التدليل الزائد وتلبية رغبات الطفل بسهولة والاستجابة لبكاء الطفل عند إحراج أحد الوالدين كل هذا يكون سبب العناد لدى الأطفال.
  • عدم وجود تفاهم وحوار بين الطفل والوالدين حيث يقومون بإعطاء أوامر دون إبداء أي سبب لتنفيذها مما يجعل الطفل يلجأ للعناد في هذه الحالة.
  • عند وجود طفل يتسم بالحركة الزائدة فيتم فرض القيود عليه إما لوجود التحف والخوف من تخريبها أو لضيق المكان مع إهمال احتياج الطفل للعب والحركة من قبل الوالدين كل هذا يدفع الطفل للعناد من أجل إثبات ذاته.
  • تقليد الطفل لمن حوله من أحد أخواته كأن يرى أخاه الأكبر يقوم بالامتناع من تنفيذ أوامر الوالدين فيظن الطفل أن هذا تصرفا صحيحا فيبدأ بالتقليد والعناد هو الآخر.
  • كثرة ترديد كلمة أنت عنيدا أمام الطفل يجعل ذلك يرسخ في ذهنه انه عنيد فيبدأ بالصرف بناء على ذلك فيجبعلى الأهل الابتعاد عن وصف الطفل بهذه الصفة حتى وإن كانت موجودة لديه.
  • أيضا التفريق في المعاملة بين الأخوة كأن يتساهل الوالدين في التعامل مع أحد الأبناء والقسوة في التعامل معالطفل الآخر يجعله يلجأ إلى العناد من أجل إثبات ذاته.

علاج العناد لدى الأطفال

  • محاولة تقديم مكافأة للطفل عند إلقاء أي أوامر للطفل مثل كأن تطلب الأم من الطفل ترتيب غرفته وفي حال رفضهتقول الأم لطفلها سأقوم بإعطائك مكافأة في حال قمت بترتيب الغرفة في خلال خمس دقائق عند ذلك سيقوم الطفل بإعادة ترتيب غرفته بأسرع وقت ممكن.
  • لتجنب عناد الطفل يجب على الأم عمل روتين يومي له وتحديد وقت لأداء كل مهمة مثل تحديد وقت النوم والطعام وغيره.
  • تجنب إعطاء الوالدين أوامر مباشرة دون إبداء أسباب.
  • لعدم حدوث صدام بين الأم والطفل عليها إعطائه مساحة من الحرية مثل اختيار ملابسه بنفسه واختيار ما يريد أنيأكله، أما في حالة تصميم الطفل على شيء غير مناسب على الأم أن تجعله يختار بين شيئين من اختيار الأم في الوقت نفسه مثل عند رفضه لبس بنطلون معين على الأم أن تخيره بين البنطلون الأحمر أم الأخضر وهكذا يكون اختار شيئا ضمن اختيارات الأم.
  • التعامل مع الطفل بهدوء وصبر لأن العنف يجعله يزيد من عناده.
  • مدح الطفل وإظهار إيجابياته وتشجعيه عند التصرف بشكل سليم يجعله يقلل من عناده.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق