المرأة والأسرة

الأخطاء الشائعة في تربية البنات

الأخطاء الشائعة في تربية البنات، يسعى الكثير من الأمهات والآباء إلى معرفة أسرار تربية أطفالهم بالأخص تربية
البنات،تعتبر تربية البنات من أصعب المهام الشاقة في الحياة وعلى المجتمع بأكمله كما يعتقد البعض من
الناس عدم وجود فرق بين تربية البنات وتربية الأولاد، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تمامًا، ولأن تربية البنات تحتاج
إلى صبر واهتمام كبير من الأبوين وخصوصًا الأمهات لاعتبارهم أقرب للبنات عن الآباء، وبالتالي تعتبر تربية البنات
أكثر تعقد من تربية الأولاد في المجتمع، لذلك ينبغي على كل أم في المجتمع أن تمتلك الوعي الشامل حول
أسرار تربية البنات، وقد تشعر البنت بأنوثتها بمجرد نعومة أظافرها، وبالتالي تنجذب إلى الألعاب التي تعطي لها
إحساس الأمومة مثل اهتمامها بألعاب الطبخ والعرائس،فيزداد إليها إحساس الأمومة والأنوثة، كما يعد دور
الأسرة في تشجيعها على هذا الإحساس يعزز من اكتسابها إلى بعض القواعد الأساسية لربة المنزل،وعدم
الوقوع في الأخطاء الشائعة، وهذا ناتج عن التربية السليمة للبنت، وإطار الأسرة المتماسكة التي تحاط بها في
مختلف أعمارها.

 الأخطاء الشائعة في تربية البنات

واليوم من خلال موقعكم عالم المرأة والطفل سوف نتناقش معنا في كل ما هو يحيط بتربية البنات وما هي الملاحظات الهامة التي يجب اتباعها مع البنات.

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تربية البنات

  • تعتبر استخدام العنف والتهديد الجسدي من أبرز الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال وخصوصًا في تربية
    البنات،هذااعتقاد خاطئ بالفعل،حيث تعتبر البنات أكثر حساسية من الأولاد،حتى يمكن النقاش في
    بعض الأمور أفضل مناستخدام العنف في التأديب،لأن هذا العنف ينتج عنه أضرار نفسية،قد يؤثر
    بالسلب على حياة الطفل مما تحفزه على الانعزال عن باقي العالم.
  • التقليل من أسلوب الزعل والحد من الخصام مع الفتيات،بحيث لا تلجأ للآخرين لاحتوائها وللتحدث
    معهم.
  • الأم العاملة لا تمتلك وقت كافي للاعتناء ببناتها والاستماع إليهن، هذا يجعل البنت تشعر بالحزن وعدم
    الاكتفاء الذاتي، وبالتالي تنعزل البنت أكثر الأوقات عن العيلة خلال اليوم، ويترتب على ذلك ضعف
    الترابط بين علاقة البنت بأمها.
  • يفضل الكثير من الأمهات مراقبة سلوب البنات بشكل غير صحيح،وبالتالي تشعر البنت على عدم ثقة
    الأم بها،ويترتب على هذا إخفاء بعض الأمور الهامة في حياتها خوفًا من والدتها، لذلك ننصح بمراقبة
    البنت بدون أن تشعر بذلك.
  • يجب على الأبوين عدم استخدام الصرامة الزائدة في تربية البنات،حيث لا يشكل الأساليب القاسية
    في التعامل،حتى لا تلجأ البنت إلى محاولة الهروب من أهلها وكرهها لوالديها، كما أنها تلجأ إلى
    العديد من الأشخاص الخاطئة لكي تشعر معهم بالحنان الدافئ.
  • عدم تصديق الأبوين لبناتهم حتى إذا كانت أسباب بسيطة، وهذا يقلل من حبها لوالديها.

وفي النهاية يجب على الأبوين مساعدة البنات في اختيار أصدقائهم الجيدة ذات الأخلاق الحميدة، حيث أن
الأصدقاء لها تأثير فعال في تكوين شخصية الإنسان، فإذا كانت البنت تمتلك صديقة جيدة ذات أخلاق حسنة تؤثر
على سلوكها إلى الأحسن والعكس صحيح.

تعرفي على الطرق المتعددة في التعامل مع الأطفال في حالة ظهور تلك المشاكل

  • يجب على الأبوين تخصيص وقت كافي يوميًا للتحدث مع الطفل ومعرفة ما يدور بداخله، مما يزيد من
    حب الطفل لوالديه، كما يزيد من قوة الارتباط بينهما، وهذا يعزز من تواصل الطفل مع والديه حتى
    الشعور بالأمان وتحسين ثقته بنفسه.
  • الحد من استخدام أساليب العنف والتهديد الجسدي مع الأطفال، حتى لا يؤثر بالسلب على حياة
    الطفل مما يزيد من الاكتئاب والحالة النفسية.
  • التمسك بالصبر والتأني في علاج المشاكل الشائعة لدى الأطفال، وحسن التعامل مع طفلك وفهم ما
    يحتاج إليه.
  • يجب على الأبوين إطالة المناقشة مع الأطفال، وهذا لاستيعاب دوافع الطفل التي جعلته يتصرف بسوء.
  • تجنب أساليب السخرية والاستهزاء بالطفل، وتجنب مقارنته بالأطفال المتميزين عنه، لأن هذا الأسلوب
    ينزع الثقة بالنفس لدى الأطفال بدون حل المشكلة.
  • تجنب أساليب التهديد والتخويف والتهويل في بعض العبارات المستخدمة، لأن الطفل يصدق كل ما
    يقول له.
  • ينبغي على الأبوين اتباع الأساليب الإيجابية والحديثة في تربية الأطفال، واللجوء إلى القواعد والقوانين
    المهمة التي تنظم أسلوب الحياة لدى الأطفال، والعمل على تعديل سلوكياتهم، وبالتالي هذه
    الأساليب تجعل الطفل يزيد من اعتماده على نفسه، ومساعدته للآخرين.
  • يجب عليك تشجيع طفلك في تنمية مهاراته بطريقة إيجابية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق