المرأة والطفل

كيف تتواصلين مع طفلك عند السفر

يوجد بعض الأسر لا يعيشون حياة طبيعية مثل العديد الأسر الاخري، حيث يوجد بعض الأسر التي لا يلتقي فيها الاب والأم مع أولادهم في نهاية اليوم بسبب السفر ، حيث تواجه الأم العديد من الضغوطات التي تؤثر عليها في حياتها وتضطر الى السفر

لعدة أسابيع أو عدة شهور فتضطر الى ترك المنزل لعدة أيام وتترك الطفل وتضطر الأم الى إيجاد العديد من الطرق للتواصل مع

طفلها لتعويضه فترة غيابها.

كيف تتواصلين مع طفلك عند السفر

كيف تتواصلين مع طفلك عند السفر
كيف تتواصلين مع طفلك عند السفر

السفر عند الام ومشاكلة

من الطبيعي أن يكون هناك تأثير سلبي على الطفل عند سفر أمه وتركة في المنزل سواء لوالدة أو لأحد الأقارب أو للمربية،

حيث أن للام دور كبير في حياة الطفل وهي أساس الأمن والأمان والطمأنينة للابن ، ولكن تضطر الأم أحيانًا للسفر وترك

المنزل نتيجة للعمل أو لضغوطات الحياة المختلفة وأحيانًا أخري لظروف خارجة عن إرادتها.

أثر فقدان الأم على الطفل

يوجد العديد من الآثار الناتجة من فقدان الطفل لامه وهي:-

  • فقدان الطفل للأمن والأمان والاطمئنان.
  • شعور الطفل بالخوف الشديد والرعب والاكتئاب.
  • يؤدي فقدان الطفل لأمة الى زيادة حركته أو الى حركته المستمرة أو لجوئه الى الهدوء والسكينة المستمرة.
  • اتصاف الطفل بالعديد من الصفات السيئة مثل الغضب الشديد والحركة السريعة والحساسية الشديدة والمفرطة.
  • شعور الطفل بالوحدة الشديدة وعدم الراحة.

أفكار لتعويض الطفل غياب الأم عن المنزل

    • أعدي سجلات  وقصص لطفلك

قومي بتسجيل كل لحظاتك أثناء السفر وكل ما مر بك من أحداث في صورة قصة مفيدة وشيقة وإضافة لها المزيد من الصور

لكي تقومي بعرضها على طفلك عندما تذهبين إليه، أطلبي من طفلك أيضًا أن يقوم بتسجيل العديد من اللحظات التي مر بها

أثناء غيابك مع إضافة العديد من الصور إليها.

    • قومي بتسجيل فيديو لطفلك

يجب أن تقومي بتسجيل بعض الفيديوهات المميزة والجميلة لطفلك وتقومي بعرض العديد من القصص له وأخباره بها ، مما يضيف إلي طفلك المزيد من الفرح والسرور.

    • كوني معه دائمًا

قومي بالاتصال الى طفلك يوميًا عبر العديد من وسائل الاتصال المتطورة وقومي بالاتصال به فيديو لكي يشاهدك وتتمتعي برؤيته محاولة منك تعويضه الأيام التي لا تتمكني من التحدث معه واخبارة بيومك والتحدث معه عن شئونه اليومية.

    • أرسلي هدية لطفلك

يجب أن تقوم الأم بإرسال الهدايا للطفل لكي يقوم بتذكرها دائمًا ولكي لا يفتقد وجودها ولكي لا يشعر بغيابها طويلًا والهدية تضيف إلية السعادة والفرح والسرور والبهجة دائمًا كلما يفتقد أمه يذهب ويحتضن الهدية.

    • عودي طفلك على القراءة

قومي بالتحدث مع طفلك وشراء كتاب مميز له وتعليمة قراءته عندما يكون في حاله فراغ ، حتي لا يكون كل اهتمامه منصب على أمه فقط بل يكون في حياته القراءة والكتاب.

    • كوني صريحة مع طفلك

يجب أن تكون الأم صريحة مع طفلها وتقوم باخبارة بظروف حياتها وسفرها قبلها بفترة وتقوم بشرحها له ظروف عملها وطبيعته وأنها تضطر الى السفر أو للعلاج ويجب أخباره بكل هذه الأمور حتي وأن كان سنه صغير جدًا وذلك حتي يتعود ويملك الثقة بالنفس والتعود على الاعتماد على النفس منذ صغره وحتى لا يصاب بالخوف والاكتئاب والغضب والحساسية الذائدة.

    • كوني أمينة وصادقة

كوني صادقة مع طفلك وإذا لم تتمكني من التحدث معه فقومي بشرح ظروفك له واخبريه بحياتك ومتطلباتها وقدرتك على التحدث معه في الوقت المناسب.

    • أرسلي بطاقة بريدية

قومي بإرسال العديد من الرسائل البريدية الى طفلك يوميا أو يوم ويوم لكي تبعثي الراحة والاطمئنان الى قلبه وقومي باختيار

أفضل الكلمات التي يحبها وأرسليها له، اكتبي لطفلك العديد من الرسائل المميزة وإضافة الصور لها وقومي بكتابة بعض

الرسائل المميزة والمفرحة له.

    • خصصي بعض الوقت لطفلك

قومي بتخصيص بعض الوقت لطفلك حتي لا يحس بالاكتئاب والحسرة والغضب والحساسية فتقومي بالتحدث مع طفلك عبر

وسائل التواصل الاجتماعي ومتابعة يومه والتحدث بالفيديو والصوت والصورة معه، حيث تقوم الأم بقص بعض القصص علي

طفلها والتحدث معه في العديد من أمور الحياة والأمور اليومية التي يتعرض لها.

    • أشركي زوجك في الأمر

قومي بإشراك زوجك في حياتك وضغوطاتها وفي حياتك مع طفلك وكيفية اخبارة بظروفك وتعويضه عن غيابك وشغل وقته

دائمًا بالمزيد من الحب ويقوم بإخراجه الى الحدائق أو المتنزهات ويجب شغل وقته بالعديد من الأنشطة المتنوعة والمختلفة

لكي يعوضه فقدان والدته وقيام الاب بأخذ لطفل الى بعض الأماكن لتي يحبها ويود زيارتها لكي يعوضه غياب أمه.

    • قومي بتعويد طفلك على ممارسة الرياضة

الرياضة من الأنشطة المميزة والجميلة التي تقوي الجسم وتنمي العديد من المواهب والمهارات المختلفة وتعمل على تنمية

الفكر والعقل فيجب أن تحث الأم طفلها على ممارسة الرياضة وتقضية فيه وقت فراغه وتعويض الوقت الذي كان يقضيه الطفل

مع امة بممارسة الرياضة والأنشطة الرياضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق