المرأة والطفل

العنصرية وكيفية تعليم طفلك عدم التعامل بها

لنتخيل سويًا مدى جمال العالم إذا لم نجد به مفهوم العنصرية، حيث تجد كل شخص يتقبل الأخر بعيدًا عن الجنس واللون

والشكل والطول والوزن وغيرهم من الأمور العنصرية التي نعانيها إلى يومنا هذا، فلم يتوقف التفكير والفعل العنصري في أي

بلد من البلاد بل مستمر في اكثر البلاد المتقدمة والمتحضرة أيضًا.

يولد الكثير من الأطفال مع فكرة تقبل كافة الأعراض من الأشخاص مثل اللون والشكل والحجم وكافة الأمور التي تعرف تحت

بند العنصرية، ولكن مع ملوثات المجتمع السمعية والبصرية قد نربي جيلًا عنصريًا متميزًا بالتعفن، لأن من الطبيعي أن يكون

الأنسان غير مسؤول عن شكله أو لونه أو حجمه فهذه الأمور خلق بها ولم يقوم بصنعها أو أضافتها بشكل أو بأخر.

لذلك يجب علينا أولياء الأمر أن نقوم بتعليم وتدريب الطفل على كيفية التعامل بشكل جيد مع جميع الأشخاص من حوله ولا

يجب الالتفات إلى الشكل أو اللون أو الحجم بل يتم التعامل بشفافية تامة.

العنصرية وكيفية تعليم طفلك عدم التعامل بها

العنصرية وكيفية تعليم طفلك عدم التعامل بها
العنصرية وكيفية تعليم طفلك عدم التعامل بها

كيفية تعليم الأطفال المساواة

قد يقوم الطفل بطرح العديد من الأسئلة الشائعة والتي يعبر عنها الطفل بكل عفوية دون التعمد بأن هذا الشيء صحيح أو

خطأ، مثل لماذا أنا لدي بشرة بيضاء وصديقي بالمدرسة بشرته سوداء هل لأنه لا يحب شرب الحليب صباحًا! ويجب هنا الرد

على تلك الأسئلة بمنطقية لأن الطفل هو كائن يحتوى على ذاكرة تخزين قوية يستطيع كلامك ونصائحك في هذا العمر أن

تحفر في رأسه مدى الحياة بل ويأخذ بها على مدار حياته إذا كان يراك أنت القدوة الحسنة الذى يجب أن يقتدي بها.

حيث يجب الاهتمام إلى ما يقال ويصدر منك من إجابات لتلك الأسئلة المطروحة من طفلك في هذا العمر لأن الإجابات التي

سوف تتفوه بها ستشكل شخصية وتفكير طفلك إلى أن يكبر ويشيخ،  ونعود إلى نقطة طرح الأسئلة فاذا كان طفلك يقوم

بطرح السؤال كنوع من الفضول فهذا يعبر عن شخصية طفلك التي تتميز بالتدقيق في كافة التفاصيل، وهذا الأمر غير سيئ

بالمرة بل يعبر عن مدى تخلله في الكثير من المواقف المختلفة لتعلم الجانب الإيجابي منها.

يجب عليك شرح فكرة مفهوم الاختلاف لطفلك، حيث وجدنا في العالم جميعًا للأندماج سويًا وأكتمال كل شخصية للأخرى،

فلذلك وجب علينا أن نكن مختلفين في الشكل واللون والعرق وكافة الأعراض الأخرى التي تميزك بأنك مختلف عن غيرك،

وفكرة تقبل الغير التي ولد عليها الطفل لن تتغير إلا إذا كان المجتمع يؤثر فيه بشكل سيئ.

يجب أن يعرف الطفل أن كل شخص ولد بجماله الخاص الذي يكمن بداخله في شخصيته لأن الشكل الخارجي ما هو إلا

شيء فانِ تمامًا ولكن الشيء الذى يظل خالدًا مدى الحياة هو الشخصية التي تربى عليها طفلك بالإضافة إلى المبادئ التي

يحتفظ بها الشخص على مدى حياته.

ما هي أداب الاختلاف في تربية الطفل

سوف تشعري كأم باي سؤال يريد طفلك أن يطرحه عليك، فيجب أن تبدئي أولا في تقديم بعض النصائح التي يجب عليه

اتخاذها في تعامله مع الأخرين من حوله، وكيفية تجاهل الأمور العنصرية التي توجه له من قبل الأشخاص أو أي فرد أخر في

المجتمع، والشجاعة في الرد على تلك المواقف العنصرية التي تقابله في حياته، بالإضافة إلى رد الفعل المنقي والمقنع الذى

يقتنع به طفلك لكي يأخذ به في حياته.

قومي بطرح القصص والحكايات التي توضح مدى أهمية تجاهل المواقف العنصرية والعمل على تقبل الغير وان الأعراض

المختلفة لجوانب الأنسان ما هي إلا نقاط أساسية في شخصية الطفل يجب أن يتحذى بها، ولا يقوم بعمل فعل سيء تجاه

شخص أخر بلون بشرة مختلفة أو بوزن كبير أو حجم كبير، يجب احترام الغير.

مفهوم العنصرية وكيفية القضاء عليه

يجب أن يتم تعليم الطفل كيفية المساواة واحترام الاختلافات بين كل شخص، حيث تعتبر فكرة الاختلاف في الشكل واللون ما

هي إلا شكليات لا يجب أن يتم مهاجمتها لأن كل شخص منا غير متحكم في كيفية خلقه والشكل الذى ولد عليه، بل هي

أمور لا يستطيع أي شخص أن يتدخل بها.

ينبغي أن يتم تقبل الغير في كافة الأحوال والنظر إلى شخصه ومبادئه والتفكير العقلي الذى هو عليه وإذا وجد توافق بينكم أم

لا، غير ذلك لا يمكنك الاعتراض على أي من الأشياء الأخرى التي تعرف باسم العنصرية والتعصب، وهما الاثنين من المفاهيم

التي يجب التخلص منها وعدم الاهتمام لما يقال عنها.

فيتم تربية الطفل في البداية على تقبل الغير ومساعدته

إذا احتاج لذلك لأن هذه الطريقة تعزز في شخصية الطفل حبه لغيره

ومنع مفهوم العنصرية في حياته وتعليم الأجيال الأخرى

هذا الجزء الهام مما تعلمه هو من أبويه على مدار السنوات التي

قضاها معهم، فتعليم الطفل تقبل الغير والمساواة يبدأ من الأب والأم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق