المرأة والطفل

الطفل حديث الولادة والشمس

إن الطفل حديث الولادة يحتاج إلى الكثير والمزيد من الرعاية عن الطفل الكبير ويحتاج إلى المزيد من الاهتمام لكي تضمن الأم حمايته من أي ضرر ولضمان صحة نموه، وينصح الطبيب الأمهات بتعريض أطفالهم لأشعة الشمس للأستفادة من أشعة الشمس في نمو جسم الطفل وامدادة بالعديد من الفيتامينات الموجودة في أشعة الشمس.

الطفل حديث الولادة والشمس

الطفل حديث الولادة والشمس
الطفل حديث الولادة والشمس

أهمية تعرض الطفل حديث الولادة للشمس

إن التعرض لأشعة الشمس من الأشياء المهمة والضرورية لجسم الأطفال حديثي الولادة للمساعدة في بناء أجسامهمونموها بطريقة صحيحة وسليمة، حيث أن أشعة الشمس تحتوي على فيتامين (د) المهم للجسم، حيث أنه يساعد الجسمعلى امتصاص الكالسيوم والفوسفات وهذه المعادن مهمة جدًا للمحافظة على بناء عظام وعضلات الجسم وأسنانه.

إن النقص في فيتامين(د) يؤدى الى إصابة العظام بالأمراض مثل لين العظام وضعف العظام، مما يؤثر على سلامة العظامالخاصة بالأطفال ويحدث تشوهات شديدة في الأطفال، حيث أن نقص فيتامين(د) في الأطفال حديثي الولادة يؤدي إلىالإصابة بالكساح، أما في الكبار أو البالغين يؤدي نقص فيتامين (د) إلى لين العظام وحدوث ألم شديد بها.

العوامل التي يمكن أن تؤثر على كيفية صنع فيتامين (د)

يوجدا لعديد من العوامل التي تتحكم في صنع فيتامين(د) وهي لون البشرة وحجم البشرة التي تعرضت للشمس ويجبتجنب الجلوس في الشمس لفترة كبيرة جدًا حتي لا يصاب الطفل بحروق الشمس أو أخطار وأضرار  نتيجة التعرض لفترةكبيرة في الشمس.

طريقة تعامل الطفل حديث الولادة مع الشمس

يوجد العديد من الطرق التي يجب أتباعها للوقاية من أشعة الشمس الضارة والمباشرة على الأطفال وعلى صحتهموجسمهم وبشرتهم، بحيث يجب أن تكون الأطفال التي أعمارهم أقل من ستة أشهر بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة والقوية جدًا التي من الممكن أن تصيب الأطفال حديثي الولادة بالحروق والأضرار والجفاف وضربات الشمس القوية.

  • البعد عن خروج الأطفال حديثي الولادة في الوقت بين الساعة 11 صباحًا حتي الساعة 3 مساءً.
  • ضرورة ارتداء الأطفال حديثي الولادة الملابس القطنية الخفيفة لتجنب العرق والحر الشديد.
  • الاهتمام بوضع واقي للشمس للمحافظة على سلامة البشرة من التشققات والجفاف والأحمرار والالتهابات التي قد تصيب البشرة أثناء التعرض لأشعة الشمس القوية والمباشرة.

فوائد الشمس للأطفال

    • التحسين مستوي السيروتونين

أن تعرض الأطفال لأشعة الشمس المناسبة والكافية لهم تعمل على رفع مستوي هرمون السيروتونين وهو ما يسمي بهرمون السعادة، والذي يساعد على تقليل نسبة الغضب والحزن والاكتئاب والقلق لدي الأطفال مما يساعد على تحسين نسبة الهضم والمساعدة على النوم بشكل سليم وصحيح.

    • ضبط مستوي الأنسولين في الجسم

عند تعرض الطفل لأشعة الشمس في وقت مبكر من اليوم يعمل على ضبط مستويات السكر في الدم مما

يساعد على التقليل أو الوقاية من أمراض السكر المختلفة، وذلك مع ممارسة التمارين الرياضية المناسبة بشكل

يومي والأهتمام بالطعام الصحي والمناسب.

    • نمو الجهاز العصبي بشكل سليم ومناسب

إن الأهتمام بالتعرض لأشعة الشمس المبكرة وزيادة نسبة فيتامين (د) في الجسم مما يعمل على سلامه نمو

الجهاز العصبي في الجسم، وبناء جهاز عصبي قوي وجيد منا يقلل من خطر إصابة الشخص في الكبر بالعديد من

الأمراض المناعية والأمراض المزمنة.

    • ضبط تخثر الدم

إن عند إصابة الطفل بالجروح أثناء اللعب والحركة فان الذي يساعد على وقف النزيف هو فيتامين(د) وفيتامين(ك)،

وفيتامين (د) يعمل على إيقاف النزيف ومنع التجلط، وفيتامين(د) يمنع الزيادة في تجلط الدم والوقاية من الجلطات

وتوازن الدم.

    • فوائد الشمس في إدارة الصفراء

إن النمو الغير طبيعي في الجسم وعدم قدرة الكبد في أداء المهام الخاصة به بانتظام وقصور أداء الكبد ، هما من

الأسباب الرئيسية لأصفرار الجلد عند الأطفال حديثي الولادة.

إن تعرض الأطفال حديثي الولادة يعمل على إدارة الصفراء الذي يصاب بها العديد من الأطفال حديثي الولادة

والوقاية من حدوث أي مضاعفات للأطفال.

  • يجب إعطاء الأطفال الأقل من خمسة سنوات مكملات غذائية تحتوي على فيتامين(د) إذا كان الأطفال يتم إرضاعهم طبيعي أو صناعي ويجب أن تكون الجرعة اقل من 500 مل يوميًا.

نصائح مهمة للأستفادة من أشعة الشمس

  1. الاهتمام بتعريض الطفل لأشعة الشمس المبكرة من السادسة حتي التاسعة صباحًا وقبل الغروب وذلك لفترة من عشرة دقائق الى خمسة عشر دقيقة.
  2. إذا كان الطفل حديث الولادة مولود في وقت مبكر قبل موعد ولادته، فيجب عدم تعرضه لأشعة الشمس بعد الولادة مباشرة ولكن يجب انتظار فترة أسبوعين على الأقل.
  3. ضرورة استخدام واقي الشمس عند التعرض لأشعة الشمس المباشرة للمحافظة على سلامة البشرة.
  4. الاهتمام بتدليك جسم الأطفال حديثي الولادة عند التعرض للشمس وذلك لضمان الاستفادة الكاملة من أشعة الشمس.
  5. استخدام الملابس القطنية الخفيفة والتي تجعل الطفل يستفيد بأكبر قدر من أشعة الشمس.
  6. يجب استشارة الطبيب قبل تعرض الطفل ذو البشرة الحساسة لأشعة الشمس.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق