المرأة والطفل

التشققات الجلدية والوقاية منها خلال فترة الحمل

مرحلة الحمل هي من اصعب المراحل التي تمر بها المرأة، كما أن جسمها يحتاج في هذه الفترة كمية كافية من السؤال حتى لا تتعرض المرأة من التشققات الجلدية في جميع المناطق بجسمها سواء بالبطن أو باي مكان أخر، كما أن التشققات تحدث بسبب نمو الجسم بطريقة كبيرة دون استيعاب الجسم لهذا الامتداد المفاجئ.

كما يؤدي تشقق الحمل في الجسم إلى تمزق الأنسجة والألياف الموجودة في الجلد والذي يتسبب في هذه التشققات، كما أن جسم المرأة يزيد أثناء فترة الحمل حوالي ثلاثة عشرة كيلو جراما، مما يساعد إلى ظهور هذه التشققات بشكل كبير، وخاصة في منطقتي الصدر والبطن، وأيضًا الأرداف إلى جاني الزراعين والقدمين.

التشققات الجلدية والوقاية منها خلال فترة الحمل
التشققات الجلدية والوقاية منها خلال فترة الحمل

التشققات الجلدية والوقاية منها خلال فترة الحمل

طرق الحماية من التشققات الجلدية

يمكن للمرأة أن تحافظ بشكل قوي على صحتها وعلى احتفاظ نسبة السوائل داخل جسمها بحيث لا تتعرض إلى جفاف الجلد والذي بدوره يتسبب في تشقق الحمل.

  • يجب على المرأة الحامل أن تتبع حمية غذائية تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم، والتي تستطيع المرأة الحامل أن تحصل على كميات كبيرة من الخضروات والفاكهة والتي تمد الجسم بالألياف الطبيعية والعناصر الغذائية الهامة والتي يحتاج إليها الجسم مثل فيتامين سي وفيتامين هاء وفيتامين د.
  • كما يجب على المرآة الحامل أن تحافظ على وجبات الطعام الثلاثة الأساسية بحيث أن تتناول وجبة الفطار والتي لا تتعدى على الساعة التاسعة صباحا وتحتوي هذه الوجبة على منتجات كافية من الألبان والبيض والعسل الأبيض أو الأسمر مع تناول العيش الأسمر والابتعاد تماما عن العيش الفينو مما يتسبب في المشاكل للمرة الحامل من خلال عسر الهضم.
  • كما يجب أن تحافظ المرأة الحامل على نسبة رطوبة الجسم من خلال الحصول على كميات كافية من الماء والسوائل وبالأخص عصائر الفواكه الطبيعية والابتعاد عن العصائر المعلبة لأنها تحتوي على مواد حافظة تؤثر على صحة الأم الحامل والجنين في نفس الوقت.

خطر ظهور تشققات الحمل

تتسبب تشققات الحمل في العديد من المشاكل للمرأة أثناء فترة حملها، كما أن تمتد الجسم قد يعرضه إلى خسارة كبيرة في الوزن أو كسب زائد في وزن المرأة الحامل مما يؤدي إلى الإصابة بالتشققات، وقد يكون زيادة وزن المرأة الحامل عن نسبة زيادة الوزن الطبيعية للحمل في فترة زمنية سريعة وقصيرة تؤدي إلى ظهور التشققات.

كما أن استخدام الستيرويدات للمرأة الحامل مثل المراهم والكريمات التي تبالغ المرأة الحامل في استخدامها أثناء فترة الحمل إلى تقليل شديد في نسبة الكولاجين في الجلد مما يؤدي إلى تشقق الجلد عند المرأة الحامل، حيث أن الكولاجين يعد عنصر من العناصر الأساسية والتي تدعم الجلد وتساعد على تقويته، كما أنه يقلل من نسبة ظهور التشققات.

اهم أعراض ظهور التشققات الجلدية عند المرأة الحامل

تختلف الامتداد الجلدية حسب أماكن ظهورها  وحسب أيضًا المدة التي تمتد بها هذه التشققات كما يرجع هذا أيضًا إلى نوع الجلد نفسه ومن الأعراض التي تواجه هذه التشققات هي كالاتي:

  • قد تظهر على البطن بعض الخطوط البيضاء والتي تمثل خطوط التمدد كما تظهر أيضًا الثديين والوركين أيضًا والأرداف.
  • كما أنه توجد هناك خطوط تغطي مناطق واسعة من الجسم أيضًا.
  • كما يكون هناك ظهور خطوط ورديه اللون والتي تختلف ما بين الخطوط الحمراء أو الزرقاء والتي تعرف بشرايين الجسم البارزة.
  • كما يكون هناك بعض التشققات التي تكون لها لون باهت مما يؤثر كل هذه التشققات المختلفة على شكل ومظهر جلد المرأة كما أنه يترك أثار بالغة بعد انتهاء فترة الحمل وتستمر هذه الأثار لفترات طويلة من العمر.

علاج تشققات الحمل

يوجد العديد من طرق العلاج التي تنهي على تشققات الحمل كما تختلف مدى فعاليتها حسب نوع الجلد نفسه
ومن طرق العلاج هو كالتالي:

  • استخدام الكريمات المرطبة أو المحاليل التي تساعد على ترطيب الجلد وحمايته من الجفاف، كما
    يكون هناك جل موضعي مخصص لعلاج تشقق جلد الحمل والتي يجب استخدامها في الحالات المبكرة
    قبل إصابة مساحة كبيرةمن الجسم بالتشققات أو مرور عليها فترة زمنية مما يكون مفعول هذه
    العلاجات ابطء مع مرور الوقت.
  • استخدام بعض الزيوت الطبيعية في التخلص من التشققات الجلدية للمرأة الحامل مثل استخدام زيت
    الزيتون أو زيت اللوز أو زبدة الكاكاو مما تساعد هذه الأشياء الطبيعية حماية الجلد من التشققات التي
    يسببها الحمل، كما يمكن للمرأة أيضًا أن تستخدم فيتامين E كحل بديل للتخلص من التشققات وتعرض
    الجلد إلى الجفاف.
  • استخدام مساحيق التحميل وهنا يتم استخدام مساحيق التجميل في إخفاء تشققات الحمل من
    خلال اللون الذي يتناسب مع لون بشرة المرأة الحامل، والتي يجب أن تكون هذه المساحيق مقاومة
    بشكل جيد للماء ولا يتم محيها سريعًا.
  • كما ننصح المرأة الحامل منذ بداية حملها وبالأخص منذ بداية الحمل الأول أن تحافظ على كمية
    السوائل بالنسبة المطلوبة لجسمها كما تحافظ أيضًا على تناول كميات متوافرة من الماء بشكل يومي،
    والحفاظ أيضًا على تناول العناصر الغذائية الغنية بالألياف والفيتامينات حتى تساعد مقاومة الجسم
    للعديد من أمراض الحمل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق