اخبار الفن

بعد حبسها 3 سنوات.. ريهام سعيد تتسبب بقضية جديدة لسما المصري

اعلان
Loading...

 

اعلان
Loading...

لم يمض أسبوع واحد على الحكم بحبس الراقصة الاستعراضية سما المصري ثلاث سنوات بتهمة نشر افسق والفجور إلا ووجدت نفسها في مواجهة قضية أخرى، حيث أمرت النيابة العامة بإحالتها للمحاكمة الجنائية في قضية جديدة وهي سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد، ومن المقرر أن يتم تحديد جلسة خلال الأيام المقبلة.

اعلان
Loading...

وتأتي هذه القضية، بعد أيام من الحكم على سما المصري، بالحبس لمدة ثلاث سنوات، وتغريمها مبلغ 300 ألف جنيه، لإدانتها بالتحريض على الفسق والاعتداء على قيم المجتمع، عن طريق بث فيديوهات تبرز مفاتنها وتلتقط لنفسها صوراً في أوضاع مخلة.

اعلان
Loading...

وتمثل سما، أمام محكمة جنح مُستأنف الاقتصادية، للنظر فى الاستئناف المقدم منها على حكم حبسها ثلاث سنوات وتغريمها في الثلاثاء المقبل 7 تموز (يوليو) الجاري.

Advertisements
Loading...
اعلان
Loading...

يذكر أن سما تتواجد حالياً في سجن النساء بالقناطر، الذي أُودعت فيه بعد الحكم عليها، حيث خضعت لإجراءات طبية احترازية قبل دخولها العنبر، وتسلمت ملابس السجن.

اعلان
Loading...

وكانت النيابة العامة قد وجهت لها ارتكاب جرائم نشر صور ومقاطع مرئية مُصورة لها خادشة للحياء العام عبر حساباتٍ خاصة بها بمواقع إلكترونية للتواصل الاجتماعي، وإتيانها علانية أفعالاً فاضحة مخلة، وإعلانها بالطرق المُتقدمة دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها، واعتدائها على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائها وإدارتها واستخدامها تلك المواقع والحسابات على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب الجرائم المذكورة.

اعلان
Loading...

ورصدت وحدة الرصد بإدارة البيان بمكتب النائب العام تداولاً واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لصور ومقاطع مُصورة للمتهمة مُخلة وخادشة للحياء العام، وورد إلى الصفحة الرسمية للنيابة العامة بموقع “فيسبوك” عدد كبير من الشكاوى ضدها؛ لنشرها تلك الصور والمقاطع، مُبلغين عن حساباتها والمواقع التي تنشر من خلالها؛ وبإحالة الإدارة تقرير بما أسفر عنه الرصد إلى النائب العام؛ فأمر باتخاذ إجراءات التحقيق، وبعدها صدر الأمر بإحالتها للمحاكمة، حيث قضت بحبسها وتغريمها.

اعلان
Loading...
اعلان
Loading...
Advertisements
Loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق