أمراض جلدية

علاقة الأمراض الجلدية بفصل الصيف

Advertisements

علاقة الأمراض الجلدية بفصل الصيف

أ.د هانى الناظر

زميل الكلية الملكية للأطباء-انجلترا -رئيس المركز القومى للبحوث السابق وأستاذ الامراض الجلدية.
  1. بالنسبة للأمراض الجلديه هناك أمراض تتأثر بالفصول المختلفة فمثلا هناك أمراضاً تتأثر بفصل الشتاء وأخرى تتأثر بفصل الصيف وبالنسبة للأخيره يمكن تقسيمها الى أمراض مناعيه مرتبطة بالجهاز المناعى وأمراض نسميها بأمراض الحساسية .
  2. وبالنسبة للأمراض المناعيه: هى أمراض ناشئة عن خلل فى الجهاز المناعى بعضها تزداد حدتها مع الصيف وأخرى تتحسن مع الصيف فمرض الصدفيه مرض جلدى ناتج عن خلل فى الجهاز المناعى يظهر فى صورة بقع حمراء تكسوها قشور تشبه الصدف ولذلك سميناها صدفيه وهو مرض غير معد ولكنه ناشئ عن نشاط زائد فى الجهاز المناعى وتبين ان تعرض المريض لاشعة الشمس خصوصا اثناء فصل الصيف بعد الشروق وقبل الغروب والاستحمام فى مياه البحر المالحه تمثل علاجاً لهذا المرض ولذلك ننصح مرضى الصدفيه بالذهاب الى الشواطئ والاستحمام فى المياه والجلوس فى الشمس حتى يشفوا ولذك أنشئ مشروع علاج الصدفيه فى سفاجا وقد حقق نجاحا مذهلا منذ انشائه قبل عشر سنوات وعلى العكس من هذا نجد أمراضا تتأثر بأشعة الشمس الصيف مثل مرض الذئبة الحمراء والمريض به ممنوع من التعرض لاشعة الشمس لان هذا يزيد من حدة المرض حيث تظهر عليه بقع حمراء تشبه الفراشه على منطقة الخدين والانف والجبهة ويؤدى التعرض للشمس لزيادة حدة المرض ويعد مرض الحزاز الضوئى أيضاً من الأمراض المناعيه ويظهر على هيئة بقع لونها بنفسجى وتصاحبها حكة خصوصا فى منطقة العين والساقين وتزداد مع التعرض للشمس، اذن شمس الصيف لها سلبيات وايجابيات ومن هنا نجد ان الشمس تمثل عاملاً هاماً فى الاصابة بالامراض الجلدية فى فصل الصيف واذا نظرنا الى مخاطر الشمس على الجلد نجد ان جلد الانسان قد يتاثر بالتعرض المباشر للشمس فى الصيف فى صورة التهابات وحروق كما يحدث عند الاطفال الصغار عندما يذهبون الى المصايف ويجلسون على الشاطئ فنجد ان جلدهم قد يتعرض لحروق وهذا نتيجة تعرض الطفل مباشرة لأشعة الشمس. ومن المعروف علمياً أن الأشعه الصادره عن الشمس تضم ثلاثة انواع من الاشعة البنفسجية وهى أشعه قصيرة الموجه ومتوسطة الموجة وطويلة الموجة والأشعه طويلة الموجة هى الاشعه المفيده وهى التى تصدر من الشمس أثناء الشروق وقبل الغروب ، والأشعه القصيرة والمتوسطة تكون أثناء منتصف اليوم وهى أشعه مؤذيه للجلد وهى التى تسبب الحروق ولذلك ننصح الناس بتحاشى شمس الصيف فى الفترة من 10 صباحاً إلى 3 ظهراً خصوصاً بالنسبة للأطفال والآنسات والسيدات لأن بشرتهن تكون حساسة أكثر من بشرة الرجل وبالتالى التعرض لاشعه الشمس فى هذه الفترة مضر لبشرتهن وهذا بالنسبة للتعرض للشمس على المدى السريع أما التعرض للشمس على المدى الطويل فتمثل خطوره على الجلد لأنه ثبت أن تعرض الإنسان لأشعة الشمس لفترات طويلة قد يسبب الإصابة بالحساسية الضوئية المزمنه وتظهر فى صورة التهابات مزمنة. كذلك فإن تعرض الإنسان للشمس مباشرة لسنوات طويلة قد يؤدى إلى الإصابة بسرطان الجلد وهذه حالات نادرة جداً فى مصر .
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق