العناية بصحة الطفل

أهم الفحوصات التي يجب اتخاذها للطفل حديث الولادة

أهم الفحوصات التي يجب اتخاذها للطفل حديث الولادة ، من المسلم به يجب عمل فحوصات سريعة عند ولادة الطفل مباشرة، حيث أنه يجب الحرص في التعامل مع الطفل ويلزم وجود طبيب أطفال بداخل غرفة الولادة لمتابعة الطفل منذ صرخته الأولى، وفي مقالنا سوف نتحدث عن أهم الفحوصات التي يجب اتخاذها للطفل حديث الولادة فتابعونا.

أهم الفحوصات التي يجب اتخاذها للطفل حديث الولادة

أول صرخة للطفل بعد الولادة

  • تنشأ أول صرخة للطفل المولود نتيجة بداية عملية الشهيق (بداية التنفس)، الشهيق عبارة عن دخول الهواء إلى الشعب الهوائية والحويصلات الهوائية بالرئتين، حيث لم يكن الطفل يستعملها أثناء حياته داخل الرحم.
  • ينتقل الأكسجين من الحويصلات الرئوية إلى الدم، ثم إلى خلايا المخ وجميع أنسجة الجسم لكي تبدأ في العمل، لكي تبدأ الحياة خارج الرحم.

أهم الفحوصات التي يجب اتخاذها للطفل حديث الولادة

الإسعافات الأولية الطبية السريعة والفحص الطبي الإكلينيكي للطفل المولود في حجرة الولادة

  • من المفترض ومن الطبيعي أن يبدأ الطفل المولود التنفس بطريقة طبيعية وتلقائية.
  • تتسبب الولادة المتعسرة في ولادة طفل متعسر، ويجب مساعدته لكي يبدأ في التنفس واستعمال رئتيه لكي يبدأ في رحلة الحياة خارج الرحم.
  • وفي حالة التوقعات بولادة متعسرة يجب نقل الأم الحامل إلى المستشفى، حيث يوجد الأطباء المتخصصون والممرضات المتمرسات المدربات والتجهيزات الطبية الحديثة، ولكي تكون الأم تحت رعاية متميزة بصفة مستمرة، ولكي يتم استقبال المولود بأفضل الرعاية لوقايته من حدوث أي مضاعفات قد تؤثر فيه مدى الحياة.

الإسعافات الأولية السريعة للطفل المولود بعد الولادة مباشرة

  • يجب تنظيف وشفط كل ما تبقى من إفرازات أو سوائل حول الوجه أو في أنفه أو في فمه، ويتم حمل المولود من قدميه بحيث تكون الرأس إلى أسفل والقدمان إلى أعلى، وذلك بعد ربط وقطع الحبل السري حيث إن هذا الوضع يساعد على التخلص مما يتبقى من إفرازات بعد الولادة.
  • يجب شفط الإفرازات من الأنف والفم بواسطة جهاز الشفط الطبي الكهربائي.
  • ثم يجب تنظيف جسم الطفل المولود وتطهيره من إفرازات الوضع باستعمال محلول مطهر مخفف مثل السافلون.

الفحص الطبي الإكلينيكي للطفل المولود بعد الولادة مباشرة

  • يوزن الطفل.
  • يقاس الطول.
  • يقاس محيط الرأس.
  • يقاس محيط الصدر.
  • يقوم الطبيب بالكشف الطبي لتحديد النضوج الرحمي للطفل أي مرور أكثر من 37 أسبوعاً داخل الرحم، ويطلق عليه الاسم (الطفل الناضج Mature infant).
  • وأي طفل يقل عن 38 أسبوعاً داخل الرحم يطلق عليه الاسم (الطفل ناقص النضج أو الطفل المبتسر Premature infant).
  • ثم يبحث الطبيب عن وجود أي عيب خلقي في الأطراف أو الظهر أو بالشفة وسقف الفم أو في أي مكان في الجسم.
  • ثم يقوم الطبيب بفحص الأنف والأذن والفم والعين ثم فحص فتحة الشرج، والأعضاء التناسلية الخارجية للتأكد من سلامتها.
  • ثم يقوم الطبيب باختيار أعصاب الطل وقدرته على المص والبلع.
  • ويفحص الطبيب الأعضاء الداخلية مثل القلب والرئتين والكبد والطحال، إلخ.
  • وأخيراً يقوم الطبيب بفحص العين للتأكد من عدم وجود الصفراء (اليرقان) وفحص الشفاه للتأكد من عدم وجود ازرقاق لونهما (بسبب نقص الأكسجين في الدم) وللتأكد من عدم وجود أنيميا (فقر الدم) التي تؤدي إلى اللون الشاحب بالشفاه والغشاء المخاطي المبطن لجفون العين.
  • ويجب تدفئة الطفل جيداً بالملابس، وتوضع قطرة (مضاد حيوي مناسب للطفل حديث الولادة).
  • يوضع الطفل في سرير ويجب ملاحظة القيء، حيث يتقيأ الكثير من الأطفال في الساعات الأولى بعد
    الولادة بسبب ابتلاع الطفل المولود بعض الإفرازات من الأم أثناء عملية الوضع.

وهكذا نكون قد تحدثنا عن أهم الفحوصات التي يجب اتخاذها للطفل حديث الولادة، نتمنى مشاركة
المقال مع الأصدقاء وأن ينال مقالنا إعجابكم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق