العناية بصحة الطفل

أهم الأشياء التي يجب توافرها للطفل قبل ولادته

أهم الأشياء التي يجب توافرها للطفل قبل ولادته ، يجب على المرأة الحامل هي وزوجها أن يقمن على تحضير بعض من الأشياء الهامة والضرورية قبيل ولادته، وفي مقالنا اليوم سوف نتكلم عن أهم الأشياء التي يجب توافرها للطفل قبل ولادته فكونوا معنا.

أهم الأشياء التي يجب توافرها للطفل قبل ولادته

أولاً حجرة الطفل

  • من الأفضل أن يكون لون حائط الغرفة أبيض أو اللبني أو البيج ويجب عدم استعمال الزيت اللميع ويجب عدم وضع أوراق حائط ذات رسومات كبيرة معقدة، لأن الطفل الذي يعيش وينمو في مكان هادئ يكون أكثر هدوءً واستقرار.
  • إضاءة الحجرة: يجب أن تكون الإضاءة عادية وغير مباشرة وجانبية ويجب تجنب الإضاءة الموجهة على أعلى سقف الحجرة.
  • ستائر الحجرة: يجب وضع الستائر على النوافذ للحد من الإضاءة الخارجية.
  • تهوية الحجرة: يجب تهوية الحجرة يومياً لتنقية الهواء بداخلها ويجب تجنب تيارات الهواء الشديدة لأنها تضر بصحة الطفل ويجب إحكام قفل نوافذ الحجرة في حالة العواصف الرملية.
  • دخول الشمس في الحجرة: يجب أن تدخل الشمس المباشرة في أركان الحجرة لأنها تقتل الميكروبات التي تسبب الأمراض.
  • درجة حرارة الحجرة: يجب أن تكون درجة الحرارة في نطاق المعدل الطبيعي لا هي شديدة البرودة ولا شديدة الحرارة.
  • درجة رطوبة الحجرة: يجب المحافظة على نسبة معينة من رطوبة الجو في حجرة الطفل وبالذات إذا كانت الحجرة تستلزم أي نوع من التدفئة لأن جفاف الحجرة الناتج عن التدفئة الزائدة عن الحد يؤدي إلى:
  • جفاف الجلد وتشققه.
  • جفاف الأغشية المخاطية المبطنة للأنف والحلق والجهاز التنفسي مما يعرضها للالتهابات.
  • يمكن استعمال مكيفات الهواء الباردة في البلاد شديدة الحرارة ولكن بشرط ضبط درجة الحرارة التي تناسب الطفل.

المهد أو السرير

  • المهد: يكون طوله قرابة 90 سم، وعرضه قرابة 45 سم، وهو يناسب نوم الطفل لمدة شهور قليلة.
  • السرير: يكون طوله قرابة 140 سم وعرضه قرابة 70 سم وهو يناسب نوم الطفل لمدة سنوات عديدة:
  • ومن الأفضل أن يكون سرير الطفل ذات أعمدة عالية لتوفير الأمان، ولكي يستطيع الطفل من خلاله أن يرى كل ما يجري حوله ولكي يمكن وضع ستارة خفيفة (الناموسية) على ظهر سرير الطفل لكي تحميه من الذباب والناموس والتيارات الهوائية والإضاءة القوية.
  • ومن الأفضل أيضاً أن يكون سرير الطفل سهل النقل والتحريك وأن يكون من النوع الهزاز لتجنب بكاء وتوتر الطفل.
  • مرتبة السرير: يجب أن تكون المرتبة مستوية السطح خالية من المنخفضات والمرتفعات.
  • مشمع غير منفذ للماء: يجب شراء مشمع غير منفذ للماء لوضعه على مرتبة السرير (ويجب شراء آخر احتياطي).
  • لبادة تتشرب البول: يجب شراء لبادة لوضعها على المشمع (ويجب شراء عشرة لبادات احتياطي).
  • الوسادة (المخدة): لا يجب استعمال وسادة للطفل حديث الولادة، لأنه قد ينغمس وجهه وأنفه بداخلها وهو نائم على البطن مما يعرضه للاختناق.
  • وضع النوم في السرير: أفضل أنواع وضع النوم بالنسبة للطفل حديث الولادة هي على الجانبين أو على البطن، وليس على الظهر، ويجب تغيير أوضاع النوم من فترة لأخرى وباستمرار.

البطاطين

يجب أن تكون البطانية ناعمة وخفيفة وسهلة اللف، وأن تكون ذات المقاس المناسب للطفل، وأن تكون مشغولة من الفانلة الخفيفة أو أن تكون من الصوف في الشتاء البارد.

البانيو

يعد البانيو عادة من البلاستيك ويجب أن يكون حجمه مناسباً بالنسبة لحجم الطفل وعمره.

ملابس الطفل

  • أفضل الملابس هي المصنوعة من القطن (ويجب عدم استعمال الملابس المصنوعة من الألياف الصناعية أو من الصوف، لأنها قد تسبب أحياناً حساسية جلدية).
  • يجب استعمال الملابس التي تفتح من الظهر أو الجانبين (ويجب تجنب الملابس التي تمر على الرأس والرقبة أثناء ارتدائها أو خلعها.
  • يجب أن تكون الملابس واسعة (مقاس عمر سنة)، ويجب تجنب استعمال ملابس ضيقة ضاغطة تعوق حركات الجسم والأطراف.
  • يجب تجنب ربط حزام البطن لأنه ليس لديه أية فائدة، وإذا ضغط الحزام على بطن الطفل قد يؤدي إلى المغص والقيء بعد الرضعة.
  • يجب اختيار الملابس التي يمكن غسلها بسهولة مع مراعاة اختيار نوع الصابون الذي لا تنتج عنه حساسية الجلد.
  • ويجب عدم استخدام اللفة، لأنها تعوق حركة الأرجل وتضايق الطفل، ومن الأفضل استخدام البنطلون أو البيجامة التي توفر الحركة للأطراف السفلية.

ويجب شراء الآتي

  • الجلاليب: يجب شراء قرابة 6 جلاليب مقاس عمر سنة (نظراً لأن الطفل ينمو بسرعة).
  • قمصان (شايات): يجب شراء قرابة 6 قمصان مصنوعة من القطن الصافي 100%.
  • صداري: يجب أن يكون الصداري ذا فتحة أكبر من رأس الطفل وذا مقاس كبير (مقاس عمر سنة).
  • الفساتين: يجب شراء قرابة 6 فساتين (مقاس عمر سنة) حيث إن الفساتين أكثر جملاً.
  • طواقي تريكو: يجب شراء عدد قرابة 6 طواقي مختلفة الأشكال والألوان.
  • جوارب: يجب أن تكون الجوارب من القطن واسعة قليلاً ولا تضغط على الرجل والساق لاستعمالها في الجو البارد.

كوافيل (الحفاضات)

  • الحفاضة (البامبرز): التي تتشرب البول وتحافظ على منطقة المقعدة جافة وبشرط أن تكون من نوع لا يسبب أي حساسية جلدية.
  • الحفاضة القماش: ويجب أن تكون مصنوعة من القطن، ويجب تنظيفها مما يعلق بها من البراز أو بول، وغسلها بمادة مطهرة وتجفيفها جيداً وتعريضها للشمس لقتل الفطريات والبكتريا وكل الجراثيم التي تعيش في الكوافيل (وتتفاعل مع البول مكونة مادة تنشر الأمونيا) التي تسبب التهابات جلدية في منطقة المقعدة وتقيحها وغزو الفطريات والبكتريا لطبقات الجلد.
  • الأنسجة النايلون الواقية من الماء التي تلبس فوق الكفولة: قد تفيد أثناء خروج الطفل ويجب استعمالها في أضيق الحدود ولمدة قصيرة حتى لا نعطي الفرصة لتجمع البول في الكفولة، وعدم تسربه فيسبب تواجده مدة طويلة للجلد إلى حدوث التهابات جلدية في منطقة المعدة.

أدوات الرضاعة

في حالة إرضاع الطفل من ثدي الأم يجب شراء الآتي:

  • شفاطة ثدي: تستعملها الأم المرضعة إذا تجمع اللبن في ثديها، لكي نتجنب حدوث التهاب بالثدي ولكي نتجنب حدوث التهاب بحلمة الثدي.
  • بزازة للكراوية واليانسون: ويجب أن تكون حلمة البزازة قصيرة حتى لا تلمس حلق الطفل فتؤدي إلى القيء ويجب شراء فرشاة تنظيف زجاجات الرضاعات ويجب شراء غطيان الحلمات، وملقاط الحلمات ويجب شراء معيار مدرج ويجب شراء قمع مصفاة صغيرة.

في حالة إرضاع الطفل من اللبن الصناعي (بسبب ضروري جداً) 

  • عشر بزازات (7 للاستعمال اليومي+ 3 احتياطي إذا كسرت إحداها) ويجب أن تكون حلمات البزازات قصيرة حتى لا تلمس حلق الطفل فتؤدي إلى القيء.
  • غطيان الحلمات.
  • ملقاط الحلمات.
  • فرشاة تنظيف زجاجات الرضاعات.
  • قمع مصفاة صغيرة.
  • ملعقة.
  • معيار مدرج.

أدوات طبية

  • ترمومتر طبي لقياس درجة حرارة الطفل.
  • ترمومتر حمام لقياس درجة حرارة ماء الاستحمام.
  • لفة قطن طبي.
  • مرهم يتكون من (أكسيد الزنك + زيت الزيتون).
  • قطرة يصفها طبيب العيون أو طبيب الأطفال.
  • غسول بوريك مخفف 2% لتطهير العين أثناء حمام الطفل.
  • صابون من نوع نقي هادئ.
  • شامبو للأطفال من نوع جيد.
  • شفاط الأنف اليدوي (لشفط الإفرازات من الأنف عند حدوث الخنفرة).
  • ميزان للأطفال: لوزن الطفل لمتابعة النمو.
  • سافلون: لتخفيفه بوضع 30 سم3 سافلون في لتر ماء دافئ وذلك لغسل الطفل جيداً بعد الولادة مباشرة حتى يتم تنظيف جسم حديث الولادة من إفرازات عملية الوضع (براز الأم أو بول الأم أو بول الطفل أو برازه أو إفرازات مهبلية من الأم أو إفرازات دموية من الأم).
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق