العناية بصحة الطفل

أهم الاستعدادات التي يقوم بها الأب والأم لاستقبال مولودهما الجديد

أهم الاستعدادات التي يقوم بها الأب والأم لاستقبال مولودهما. يستعد كلا الأبوان لليوم المنتظر والمشهود، وهو يوم الولادة واستقبال المولود على أحر من الجمر، وفي مقالنا هذا سوف نتكلم عن استعداد الأم الحامل وزوجها لاستقبال المولود القادم.

قائمة باحتياجات المولود القادم لتجهيزها، مميزات الولادة في المنزل، مميزات الولادة في المستشفى فتابعونا.

أهم الاستعدادات التي يقوم بها الأب والأم لاستقبال مولودهما

استعداد الأم الحامل وزوجها لاستقبال المولود القادم

  • يجب على الأم الحامل وزوجها أن يستعدا لاستقبال المولود الجديد (ولي العهد) وأن يشتريا كل ما يلزمه في أيامه وشهوره الأولى، لأن الأم بعد الولادة سوف تكون مشغولة بـالام وضعها ومن ثم مليئة بمسئوليات كثيرة نحو طفلها المولود الجديد.
  • ويجب على الأم الحامل وزوجها الاتفاق على اختيار اسم للمولود الجديد سواء ذكراً أم انثى وذلك أثناء فترة الحمل.
  • ويجب على الأم الحامل تحضير حلمة الثدي لرضاعة المولود القادم (أثناء فترة الحمل) وذلك بإبراز حلمة الثدي، اليمنى واليسرى وتدليكهما يومياً حتى انتصاب الحلمة، ويجب أن يساعدها الزوج في ذلك بكل الطرق حتى ولو فعل كمل يفعل الطفل الرضيع.
  • ويجب على الأم الحامل أن تقبل على الولادة بثقة وهدوء بال فما مر بها قد مر على كل الأمهات منذ بدء الخليقة، ولكنه مرور هادئ سعيد لدى كل أم، وكل سلاحهن في ذلك هو غريزة الأمومة الكامنة مع الاستعانة بإرشادات الطبيب، والاعتماد قبل ذلك كله وبعده على الله وحده.
  • وحين ترى الأم طفلها وتحمله وترضعه وتبتسم له يتولد عنده الإحساس أنه لها وهي له وبأنه منها وهي منه، وهذا أجمل إحساس وأسعد لحظات الحياة للطفل وأمه معاً.
  • ويعتبر تغيير الكفولة والاستعداد للرضعة والمحافظة على نظافة الطفل من الأمور الضرورية والهامة والتي يسهل تعلمها وخصوصا مع الممارسة والوقت.

الولادة في المستشفى أو في المنزل

يجب على الأم الحامل وزوجها الاتفاق على اختيار مكان الولادة أفي المنزل، أو في المستشفى.     وإذا تم اختيار الولادة في المستشفى فيجب اختيار المستشفى المتخصص في النساء والتوليد ذات الإمكانيات الطبية الحديثة وذات الأطباء المتخصصين ذوي الخبرة والمهارات العالية، وذلكمن أجل المحافظة على صحة وحياة الأم والطفل معاً.

مميزات الولادة في المستشفى

مميزات الولادة في المنزل

  • يوجد الأطباء المتخصصون في أمراض النساء والتوليد، والممرضات المتخصصات والمدربات، وتحت الطلب طوال اليوم.
  • يوجد الدواء المتوافر، والاستعدادات بكل التجهيزات لكل الطوارئ الجراحية، مما يشعر الأطباء بالاطمئنان والثقة، معتمدين على توفيق الله بالنجاح
  • ويجب على الطبيب أن يشعر الأم الحامل بالاطمئنان والثقة بنفسها، والثقة بالله بالنجاح سهولة الولادة.
  • يلقى الطفل المولود كل الرعاية الفائقة المتخصصة، ومن كادر متمرس ومتخصص.   في الوقت الذي تكون فيه الأم الوالدة في أشد الحاجة للراحة والاهتمام والعناية.
  • تنظر بعض السيدات الحوامل إلى الولادة بالمستشفى على أنه شيء غير طبيعي نوعاً ما.
  • لا ترغب بعض السيدات أن يفصل طفلها عنها في المستشفى خوفاً عليه من العدوى بالميكروبات المرضية.
  • لا ترغب بعض السيدات أن يفصل طفلها عنها في المستشفى، ولا تراه إلا عند الطلب أو كل 3 ساعات لمجرد إرضاعه، وقد تشعر بأنها ليست موضوعة بالحسبان كأم، وأنه لا ينفع منها إلا كبزازةٍ ورضاعةٍ طبيعية.
  • أما عند الولادة بالمنزل فإن الأم تشعر بأنها دائماً مع طفلها، وتشعر بأنها بداية جميلة لها، فهي تستطيع أن ترعاه باستمرار هي وزوجها.

 

ملحوظة

من الأفضل أن تكون الولادة المتعسرة في أحد المستشفيات المتخصصة في أمراض النساء والتوليد ذات الإمكانيات الطبية الحديثة، والسمعة الطيبة الجيدة، وذلك لوقاية الأم والطفل من مضاعفات محتملة.

قائمة باحتياجات الطفل التي يجب تجهيزها قبل الولادة

  • حجرة الطفل.
  • المهد والسرير.
  • البطاطين.
  • البانيو.
  • ملابس الطفل.
  • كوافيل (الحفاظات).
  • أدوات الرضاعة.
  • أدوات طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى