العناية بصحة الطفل

الصفات الشكلية المميزة للطفل حديث الولادة

اعلان
Loading...

الصفات الشكلية المميزة للطفل حديث الولادة ، يتميز الطفل حديث الولادة بصفات شكلية، من حيث الرأس وحتى أصابع قدميه، وفي مقالنا اليوم سوف نستعرض معكم أبرز الصفات الشكلية المميزة للطفل حديث الولادة فكونوا معنا.

اعلان
Loading...

الصفات الشكلية المميزة للطفل حديث الولادة

 (أي خلال الـ 28 يوماً الأولى من حياته):

اعلان
Loading...

أولاً الرأس

  • تظهر الرأس كبيرة بالنسبة لحجم الجسم.
  • يغطى الرأس شعر أسود غزير يعرف بالشعر الرحمي.
  • يبدأ الشعر الرحمي بالسقوط ويستمر سقوطه في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل.
  • ويظهر شعر أخف وأقصر، ويختلف عن نوع الشعر الرحمي وشكله.

ثانياً الوجه

  • يولد بعد الأطفال باحمرار خفيف على الجفن العلوي، أو باحمرار خفيف أسفل الجبهة أو باحمرار خفيف خلف الرقبة في منطقة القفا عن أسفل الشعر.
  • ويختفي هذا الاحمرار الخفيف السطحي عند نهاية السنة الأولى من عمر الطفل.
  • ويولد بعد الأطفال ببقع زرقاء في أسفل العمود الفقري وفي المؤخرة ولا تسبب أي أعراض للطفل وليست لها أهمية.

ثالثاً الفم

  • قد تظهر رعشة في الذقن أو في الشفاه السفلى (وهذه ظاهرة طبيعية لا تشير إلى أي اختلال عصبي أو عضوي في الأطفال).
  • وقد يحدث التهابات بالأغشية المخاطية المبطنة للفم مثلاً: (سقف وقاع الفم واللسان واللثة والشدقين من الداخل).
  • وقد يحدث زرقة في الشفاه والتي تشير إلى مرض في الجهاز التنفسي.

رابعاً اللسان

  • قد يظهر اللسان بأنه اتصال من أسفل طرفه بقاع الم، بحيث لا يستطيع الطفل أن يحرك اللسان إلى الأمام بسهولة.
  • ولا يسبب اللسان المشبوك أية مشكلات أثناء الرضاعة، ويتحسن تلقائياً في السن الأولى من عمر الطفل.
  • أما إذا استمر اللسان المشبوك بعد السنة الأولى من عمر الطفل، فيجب إجراء جراحة صغيرة في قاعدة اللسان حتى لا يعاني الطفل من عيب في نطق الأحرف التي تلفظ بواسطة اللسان.

خامساً الأنف

  • قد تتراكم إفرازات عملية الوضع “الولادة” في فتحات الأنف مما يعوق عملية التنفس ويسبب صوت “خنفرة” وإفرازات عملية الوضع هي الإفرازات المهبلية للأم، والإفرازات الدموية للأم، والبول والبراز للأم وللطفل، والسائل الأمنيوسي (وهو السائل الذي يحيط بالجنين داخل الرخم).
  • ونظراً لعدم قدرة الطفل حديث الولادة على إخراج هذه الإفرازات من الأنف عن طريق “النف”، فيلجأ الطل إلى العطس للتخلص من الإفرازات، والعطس ظاهرة طبيعية فسيولوجية وغير مرضية.
  • ويصعب على الطفل التنفس أو الرضاعة إذا زادت درجة الانسداد بالأنف.

العلاج:

Advertisements
Loading...
اعلان
Loading...
  • شفط الإفرازات من الأنف والفم بعد الولادة مباشرة بالشفاط الكهربائي الحديث بالمستشفى.
  • شفط الإفرازات من الأنف بشفاط الأنف اليدوي وتستعمله الأم بالمنزل لتنظيف أنف طفلها.
  • استعمال نقط الأنف مؤقتاً (التي يصفها الطبيب لمدة مؤقتة).

العين

  • يميل الطفل المولود حديثاً إلى إغلاق عينيه أغل الوقت، ويقضي الطفل أوائل أيامه في نوم عميق لا يوقظه منه إلا الجوع، ولكن يصبح الطفل منتبهاً جداً لفترات أطول بعد انتهاء الـ 4 أشهر الأولى من حياة الطفل.
  • يستطيع الطفل أن يرى الضوء من أول أيام حياته، ولكنه يفضل أن يغمض عينيه لتجنب مضايقات الضوء.
  • وقد يظهر انتفاخ في جفون العين بسبب الضغط الذي تعرض له الوجه أثناء خروج الرأس من قناة الولادة واندفاعه من عنق الرحم.
  • قد يحدث تراكم بإفرازات صفراء أو بيضاء في زاوية الجفن القريبة من الأنف ويصاحبها كثرة دموع العين بسبب ضيق أو انسداد في القناة الدمعية التي تصل بين العين وبين الأنف.

العلاج:

اعلان
Loading...
  • استعمال قطرة عين تحتوي على مضاد حيوي (مناسب للطفل) عدة مرات يومياً لمدة عشر أيام.
  • وتقوم الأم بالضغط على المنطقة بين العين والأنف عدة مرات في اليوم لمعالجة هذا الانسداد.
  • وإذا لم تنجح هذه المحاولات العلاجية فيجب اللجوء إلى طبيب العيون للتدخل الجراحي.
  • وقد تظهر نقطة صغيرة حمراء من الدم في بياض العين، ولكن ليس لها أضرار وسوف تختفي تلقائياً.
  • قد تظهر الصفراء ف العين في اليوم الأول (خلال الـ 24 ساعة الأولى من الولادة) وهذا يدل على تكسير شديد في كرات الدم الحمراء ويجب نقل الطفل للمستشفى في أسرع وقت لعمل التحاليل الطبية اللازمة للتشخيص والعلاج اللازم بأسرع وقت ممكن.
  • قد يظهر اصفرار في بياض العينين في اليوم الثاني (بعد مرور الـ 24 ساعة من الولادة) ويبدأ الاصفرار خفيفاً ثم يزداد تدريجياً حتى يكسو الجسم كله في خمسة كله في خمسة أيام ثم يبدأ ينقشع ويختفي تدريجياً وتعتبر صفراء فسيولوجية طبيعية ولا ضرر منها.

الحول

  • قد يحدث حول في بعض الأطفال حديثي الولادة بسبب عدم قدرة العينين على التركيز البؤري للنظر خلال الثلاثة شهور الأولى من عمر الطفل حيث لا تكون العينان قد تعلمتا التحرك معاً في الوقت نفسه.
  • وحدوث الحول خلال الثلاثة شهور الأولى من عمر الطفل هو شيء طبيعي وسوف يختفي الحول خلال العمر 8 شهور.
  • وإذا استمر الحول بعد العمر 8 شهور، فيجب عرض الطفل على طبيب أخصائي عيون.أس وفي جمي

اعلان
Loading...
Advertisements
Loading...

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق