المرأة والطفل

الزكام وأعراضه

اعلان
Loading...

الزكام وأعراضه ، يعد الزكام من الأعراض الناجمة عن الإصابة بالإنفلونزا، كما يكون الزكام سبباً لتعرض الطفل لفيروسات أنفية، وفي مقالنا هذا سوف نتكلم عن الزكام وأعراضه فتابعونا.

اعلان
Loading...

الزكام وأعراضه

ما هو الزكام

الزكام هو حالة تحدث للأطفال وتكون بسبب فيروسات أنفية، كما تعد هذه الفيروسات متجمعة من أكثر من مائة نوع.

اعلان
Loading...

أعراض الزكام

الزكام هو عدوى فيروسية تصيب المسالك الأنفية، وتعد أعراضه الأولى:

Advertisements
Loading...
اعلان
Loading...
  • أنف يسيل منه المخاط دون توقف.
  • الشعور بانسداد في الأنف لأن الأغشية الرقيقة للأنف تكون ملتهبة.
  • والطفل المصاب بالزكام يعطس كثيراً لأن الإفرازات الناجمة عن الالتهاب تسبب في تهييج الأنف، وقد تؤدي أيضاً إلى السعال حينما تنزل هذه الإفرازات إلى حلقه.
  • قد يصاب الطفل باحمرار ودموع في عينيه.
  • التهاب في الحنجرة.

درجة وخطورة مرض الزكام

الأعراض التي تحدث في مرض الزكام ليست كافية لآن تجعل الشخص يشعر بالتعاسة، ولكن الأطفال الصغار يعانون أثناء تعرضهم للزكام بالحمى وارتفاع درجات الحرارة، كما يشرعون أيضاً بفقدان الشهية، والشعور بالخمول.

اعلان
Loading...

مراحل الزكام

اعلان
Loading...
  • يبدأ الزكام أولاً بعطسة شديدة عند وقت الفطور ومن ثم يتطور إلى زكام كامل وقت المساء.
  • كما تستمر مرحلته الحادة لمدة ثلاثة أيام إلى أربعة أيام، وفي هذا الوقت يكون الجسم قد استنفذت وسائل دفاعاته وأوقف تكاثر الفيروسات.
  • وبالنسبة لعودة الأغشية الرقيقة التي التهبت فإنها في حاجة لوقت.
  • أما السعال الناجم عن الزكام والمخاط فإنه في حاجة لأسبوع حتى تمام الشفاء أو لمدة عشرة أيام.

الأطفال المصابون بالزكام

  • من الممكن ان يكون رد فعل الأطفال الصغار بالنسبة للزكام عنيفاً جداً، حيث إن الزكام بالنسبة للطفل قد يسبب مرضاً شديداً للطفل الذي يبلغ من العمر شهراً، وفي حالة ما إذا كنتِ تشكين في إصابة طفلكِ بالزكام فلا تحكمين عليه بمجرد قياسك لحرارته.
  • في حالة ما إذا أصيب طفلكِ بحمى عالية جداً في بداية العدوى مع حدوث تقيؤ، وانعدام للشهية وحدوث إسهال ففي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور.
  • في حالة انسداد أنف طفلكِ فإن هذا الانسداد يجعله رافضاً للرضاعة.
  • إذا أصيب طفلكِ بالزكام في أشهره الأولى يجب عليكِ استشارة الطبيب حتى يتأكد من أن هذا زكام أو أي مرض آخر، كما سنصحك الطبيب بعدة نصائح لتجنب تفاقم المرض للطفل، مثلاً ممكن ان يرشح لكِ قطرة للأنف حتى تزيل انسداد الأنف، أو قد يشرح لكِ كيفية استخدام الشفاط الأنفي، وهذا الشفاط يعمل على شفط إفرازات الأنف من أنف الطفل، كما قد ينصحك بوضع وسادة تحت مرتبة سريره حتى ينام ولا ينقطع نفسه.
  • كما يجب إعطاء الطفل الأدوية التي وصفها الطبيب، ويجب منع تقديم أي نوع من علاجات الرشح دون اللجوء لنصيحة الطبيب.
  • كما يجب عليكِ توفير العناية الجيدة لطفلكِ وبعده عن أي شيء يسبب له الإصابة بالزكام، وفي حالة ما إذا كان هناك أي من الأطفال مصاباً بالزكام يجب بعده عن طفلكِ حتى لا يصاب لأنه في صغره تكون مناعته ضعيفة جداً.

التصرف بتعقل حيال الأطفال المصابين بالزكام

  • من المرجح أن يصاب الطفل بالزكام نحو ثماني مرات في السنة، خلال مرحلته العمرية بين سن الثالثة إلى الثامنة، كما سيتم إصابته بالعديد من الفيروسات والأمراض المعدية ونوبات الانفلونزا، مع وجود اضطرابات في المعدة وقت تحدث من حين لآخر.
  • ولكن في حالة ما إذا أصيب طفلكِ بالزكام سيتم معالجته كأنه مرض ففي هذه الحالة سيكون طفلكِ
    حبيس في المنزل لعدة أسابيع من كل سنة.
  • يجب عليكِ الاعتناء بطفلكِ في حال إصابته بالزكام.

اعلان
Loading...
Advertisements
Loading...

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق