المرأة والطفل

المشاكل التي تصيب الأذن

المشاكل التي تصيب الأذن ، توجد العديد من المشكلات التي تصيب الأذن والتي تؤرق الطفل وجميع أفراد الأسرة، وفي مقالنا هذا سوف نتحدث عن المشاكل التي تصيب الأذن فكونوا معنا.

المشاكل التي تصيب الأذن

تعتبر الأذن من الأعضاء التي تتأثر سريعاً بأي أعراض سواء كانت نزلات برد أو انفلونزا.

انسداد قناة الأذن بطريقة ميكانيكية

إذا زاد “صملاخ” الأذن وجرت محاولة غير سليمة لتنظيفه فإنه قد يسبب انسداداً يؤدي إلى فقدان السمع، وفي هذه الحالة يجب تليين الصملاخ أولاً ثم يعهد إلى الطبيب بشفطه بالمحقنة.

وكثيراً ما يدخل الأطفال الذين يعانون من ملل الأجسام الغريبة في آذانهم ثم ينسون الأمر، أو يرفضون الاعتراف بما فعلوا ومثل هذه الأجسام الغريبة قد تعيق السمع وقد تسبب العدوى، وإذا شكت الأم في وجود جسم غريب في أذن طفلها فيجب عرضه على الطبيب، وإذا استطاعت الأم أن ترى الجسم الغريب في أذن الطفل، فيجب ألا تحاول إخراجه بنفسها؛ إذ أن في ذلك مخاطرة حقيقية ليس فقط بدفع الجسم الغريب عن متناول اليد، ولكن أيضاً بإيصاله لطبلة الأذن ليسبب لها ضرراً.

الأذى الميكانيكي لطبلة الأذن

مع أن طبلة الأذن غشاء قوي جداً إلا أنه من الممكن أن تصاب بالأذى، أو أن تبضع إذا أدخلت فيها الأم شيئاً صلباً، أو إذا سقط الطفل على شيء حاد، وإذا شككت في وقوع مثل هذا الحادث اطلبي من الطبيب أن يفحص أذن طفلك، مع أن معظم خروم طبلة الأذن تبرأ دون أن تترك ضرر دائم على السمع، إلا أن الرعاية الطبية مهمة لضمان عدم حدوث عدوى، أو ضرر للأذن الوسطى أو الداخلية.

نظفي الأجزاء الظاهرة فقط من أذني طفلك، ولا تضعي أي شيء في قناتي الأذنين، والطفل الذي لا تعبث أمه بأذنيه، لن يعبث هو بأذنيه، أو أذني أخته.

ماء في الأذنين

إذا دخل الماء في قناة الأذن فإنه لن يضر، إلا إذا كان الطفل يعاني من التهاب الأذن الظاهرة. وإذا لم يشعر الطفل بالارتياح بعد السباحة، فقد يكون ذلك بسبب الماء المحتبس خلف صملاخ الأذن، والذي يضغط على الطبلة شجعي طفلك على الاستلقاء على جنبه لجهة الأذن التي تؤلمه، وفي بعض الأحيان يصل الماء إلى الأذن
الوسطى عبر القنوات السمعية، وقد يشكو الطفل من طنين مزعج وإذا لم يكن هذا مقدمة لعدوى الأذن
الوسطى، فإن الماء سيخرج بدون أذى عن طريق القنوات السمعية.

الدوار والدوخة

الدوار أو الدوخة من العلامات الدالة على اختلال الإحساس بالتوازن الذي تتحكم به قنوات الأذن الهلالية، ومن الممكن أن يعرف مثل هذا الدوار كل طفل يدور حول نفسه بسرعة، كما يمكن أن يحدث للأشخاص الطاعنين في
السن الدوار أو الدوخة، الي تحدث للأطفال بسبب اضطرابات الأذن، يمكن أن تزول بالاستلقاء لبضع دقائق وإذا لم
ينته الدوار يمكن استخدام نقط الأنف، لإزالة الاحتقان الأنف، وفتح قنوات السمع، ومن ثم السماح للضغط داخل
الأذن الوسطى بالتوازن مع الضغط الداخلي، وإذا استقر الدوار أو الدوخة لمدة ساعة أو أكثر أو حدث بعد إصابة
في الرأس فيجب عرض المريض على الطبيب.

دمامل الأذن

تتسبب العدوى البكتيرية أو التهابات الأذن في نمو دمل أو خراج داخل الأذن، وهذا النوع يؤدي إلى ضرر في
أنسجة قناة الأذن.

تصلب الأذن الوسطى

يعد تصلب الأذن الوسطى هو نتيجة عن مرض جيني يتسبب هذا المرض بنمو غير طبيعي في عظام الأذن، كما
يتسبب في فقدان السمع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق