المرأة والطفل

أسباب الإمساك عند الأطفال

أسباب الإمساك عند الأطفال ، ظتوجد العديد من العناصر التي تتسبب في إصابة الطفل بالإمساك، ويرجع ذلك لعدم اتباع الطفل على نظام غذائي جيد مليئاً بالألياف، وفي مقالنا هذا سوف نتحدث عن أسباب الإمساك عند الأطفال فتابعونا.

أسباب الإمساك عن الأطفال

هناك العديد من العوامل التي تساعد في إصابة الطفل بالإمساك، إن النظام الغذائي الذي تقل فيه الألياف أصبح شائعاً في هذا العصر الذي يتسم باستخدام الأطعمة الجاهزة والمصنعة، وفي كثير من الأحيان تبدأ إصابة الطفل في هذه الفترة بالإمساك عندما يتجاهل رغبته في التبرز لانشغاله ببعض الأشياء الأخرى مثل اللعب، ويعوق ذلك انتظام عادات قضاء الحاجة عند الأطفال، ومن وقت لآخر سيؤدي توسيع الفتحة الشرجية (وهي ثقب يوجد في جلد القناة الشرجية بسبب مرور كتل كبيرة من البراز الجاف) إلى الشعور بالألم أثناء عملية التبرز مما يسفر عن شعور بالخوف من السماح للجسم بالقيام بعملية التبرز.

ومن هنا تبدأ الدائرة المفرغة والتي تقود إلى مزيد من امتناع الطفل عن القيام بعملية التبرز، وبعض الأطفال الأكبر سناً ينتابهم شعور بالخوف من استخدام بعض الحمامات الغريبة الموجودة خارج منازلهم مثل الحمامات الموجودة في بعض المتاجر، وفي البعض الآخر من الأطفال لا يوجد سبب واضح لشعورهم بالإمساك ومن المحتمل أن يكون هؤلاء الأطفال في نهاية المعدل الطبيعي لحالات الإمساك.

ومن وقت لآخر قد يحتاج الطفل لإجراء بعض الاختبارات التي تساعد في تشخيص أو استبعاد الأمراض التي تحدث جراء ذلك، ويجب أن يقوم بهذه الاختبارات طبيب الأسرة أو أحد المتخصصين في هذا المجال وأن يتم ذلك في مكان تدرب الأشخاص الموجودين فيه على القيام بهذه الاختبارات.

الأسباب العضوية لإصابة الطفل بالإمساك

إن الأسباب العضوية لا تكون عادةً هي العامل وراء إصابة الطفل بالإمساك، ويمكن أن يحدث ذلك إذا بدأت المشكلة منذ الستة أشهر الأولى من عمر الطفل أو إذا كان هناك أي أعراض أخرى مثل: بطء النمو وانتفاخ البطن
والقيء وحدوث بعض المشكلات في منطقة الصدر والإصابة بالإسهال ووجود احمرار حول فتحة الشرج لبعض
الوقت وبعض أعراض الحساسية الأخرى، أما إذا كان طفلك يعاني من مشاكل كبيرة بسبب الإمساك فيجب
عرضه على الطبيب للتأكد من عدم وجود أي أسباب عضوية، وفي الغالب لن يحدث ذلك.

 النظام الغذائي

إن زيادة الألياف الغذائية في الطعام أمر مهم، حيث تساعد كثيراً في زيادة عملية التبرز، ويمكن أن نجد هذه الألياف الغذائية في مجموعة متنوعة من الأطعمة مثل الخضراوات والفاكهة وحبوب الإفطار (الحبوب الكاملة)
والخبز والمكسرات والفاصوليا، وتعد الألياف الغذائية الموجودة في الحبوب والبقوليات مثل العدس والفاصوليا على
وجه الخصوص من أكثر الألياف التي تساعد في التخلص من الإمساك، وتكون هذه الألياف أيضاً أكثر فعالية عند
زيادة كمية الماء الذي نتناوله معها، وذلك لأن الألياف الغذائية تمتص الماء مما يساعد على زيادة ليونة براز الطفل، ومن المعروف أن اللبن ومنتجاته يعملون على إعاقة عملية التبرز.

ويرجع ذلك إلى أن الطفل إذا فقد شهيته للطعام في هذه السن بسبب تناوله كميات كبيرة من اللبن البقري،
فإن ذلك سيؤدي إلى إصابة الطفل بالإمساك بسبب نقص الألياف الغذائية، وليس بسبب اللبن يحتوي على مواد
تعوق بعينها عملية البراز، ولا بد من تقديم منتجات الألبان للطفل بكميات مناسبة حيث إنها تمثل جزءاً مهماً من
النظام الغذائي للطفل.

الخبز وحبوب الإفطار

بعض الأطفال يرفضون تناول الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، حيث أنهم لا يحبون مضغ قطع الخبز التي عادة ما
تكون صلبة بعض الشيء لأنها تضايقهم أثناء مضغها أو أن أصدقائهم لا يتناولون هذا النوع من الخبز، وبالنسبة
لهؤلاء الأطفال، يمكنهم تناول الخبز الأبيض الغني بالألياف الغذائية (لذا يجب فحص قائمة المكونات عند شراء
الخبز)، وعند الطهي يمكن استبدال الدقيق الأسمر المصنوع من الحبوب الكاملة بالدقيق الأبيض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق