المرأة والطفل

نوعية الطعام وأمراض الحساسية لدى الأطفال

نوعية الطعام وأمراض الحساسية لدى الأطفال ، الكثير من الأشخاص يعانون من “الحساسية”، وقد يكون ذلك تجاه أنواع معينة من الطعام أو من حبوب اللقاح أو من الحشائش أو من العطور أو من الحيوانات الأليفة، وتتنوع أعراض هذه الحساسية ما بين الحك البسيط للجلد، وفي مقالنا سوف نتكلم عن نوعية الطعام وأمراض الحساسية لدى الأطفال فكونوا معنا.

نوعية الطعام وأمراض الحساسية لدى الأطفال

ما هي الحساسية

قد يعتقد البعض أن ظهور بعض الأعراض على الجسم هو بسبب حساسيته تجاه بعض الأشياء إلا أن الأعراض نفسها قد تظهر ولكن ذلك ليس بالضرورة إشارة للحساسية، فمن الممكن أن يحدث رد الفعل نفسه وتكون هناك أسباب مختلفة تماماً، فعلى سبيل المثال الأطفال المصابون بالربو أكثر عرضة للتأثر بدخان السجائر أو أي تغييرات تحدث في الهواء الذي يستنشقونه أو أي عدوى فيروسية أكثر من تأثرهم بالمواد المثيرة للحساسية.

أعراض الحساسية

  • تظهر أعراض الحساسية على الأطفال، فإن حك الجلد يكون أكثر هذه الأعراض شيوعاً ويحدث نتيجة العدوى الفيروسية.
  • كما يعد من أعراض الحساسية ظهور الطفح الجلدي وتظهر هذه الأعراض مرة واحدة فقط، إلا أنه في بعض الأحيان قد لا يستطيع الشخص تحديد السبب إلا عندما يتكرر ظهور نفس الأعراض عدة مرات.

نوعية الطعام وأمراض الحساسية لدى الأطفال

توجد العديد من أنواع الطعام الذي يؤدي إلى حدوث الحساسية عند الأطفال ومنها تؤدي إلى حدوث ردة فعل غير طبيعية في الجسم وهذه الطرق الآتي:

  • عدم قدرة الجسم على التعامل مع نوعية خاصة من الأطعمة

قد يكون ذلك نتيجة وجود خلل في عمليات الأيض إلا أن هذا لا يرتبط بالجهاز المناعي للإنسان، وأقرب مثال لهذه الحالة هو الخلل الأيضي الوراثي (Phenylketonuria) أو ما يعرف اختصاراً بـ (PKU) وهي حالة وراثية نادرة الحدوث نسبياً، فكل مولود جديد لا بد أن يجرى له اختبار وخز جلد القدم لاختبار الخلل الأيضي الوراثي، ويجرى هذا الاختبار بعد الولادة بفترة قصيرة، فإذا كان الطفل مصاباً بالخلل الأيضي الوراثي، فإنه يحتاج إلى اتباع نظام غذائي خاص تقل فيه نسبة البروتين وذلك مدى الحياة.

  • ردود أفعال الحساسية

هي ردود أفعال يقوم بها الجسم نتيجة لتناول البروتين في أنواع معينة من الأطعمة، حيث يكون للجهاز المناعي رد فعل حساس تجاه البروتين، وعادةً ما تظهر هذه الأعراض فور تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات، ويحدث ذلك نتيجة وجود مولد المناعة (IgE) وهو عبارة عن جسم مضاد يكون نشطاً في الحالات التي تظهر فيها أعراض الحساسية السريعة، ويعتبر اللبن البقري والفول السوداني والبيض والسمك والصويا من أكثر أنواع البروتينات التي تسبب ظهور هذه الأعراض.

  • عدم تحمل الجسم لبعض أنواع الطعام

فهناك بعض الأعراض التي تظهر نتيجة لبعض العناصر التي تدخل الجسم في تكوين الطعام والتي ليست بالضرورة أن تكون من البروتينات، ويمكن أن تحدث أعراض عدم تحمل الجسم لبعض أنواع الطعام نتيجة لما يلي:

  • عنصر السكر

يدخل هذا لعنصر في تكوين بعض الأطعمة مثل سكر اللاكتوز الموجود في اللبن.

  • بعض المواد الكيميائية

توجد هذه المواد بشكل طبيعي وبكميات صغيرة في بعض الأنواع من الأطعمة مثل حامض الساليسيك
والمركبات الأمينية وأنواع معينة من المواد الحافظة وبعض مكسبات الطعم واللون والرائحة.

  • مادة التوكسين

نادراً ما تكون السبب في حدوث الحساسية التي تظهر نتيجة لتناول الطعام الذي يحتوي على سم السيجو تيرا،
حيث تظهر الأعراض نتيجة لتناول السمك الاستوائي المصاب بهذه المادة.

طرق العلاج

إذا كان العامل المسبب لظهور هذه الأعراض هو تناول نوع معين من الطعام أو مجموعة من الأطعمة، فإن
السبيل لعلاج هذه الحالة هو التوقف عن تناول هذه الأنواع من الأطعمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق