المرأة والطفل

طرق الوقاية من تسوس الأسنان

طرق الوقاية من تسوس الأسنان ، تتعدد طرق الحفاظ على أسنان الأطفال، وننصح كلا الأبوين بالمحافظة على صحة أسنان أولادهم، وفي مقالنا هذا سوف نتحدث عن طرق الوقاية من تسوس الأسنان معنا.

طرق الوقاية من تسوس الأسنان

أهم الطرق التي يجب اتباعها لمكافحة تسوس الأسنان

تنظيف الأسنان

بمجرد ما يبدأ طفلك في تناول الأغذية الجامدة يجب الابتعاد عن تقديم الأطعمة التي تعلق بأسنان الطفل مثل الزبيب الذي يلتصق بالأسنان، إلا إذا تمكنت من تنظيف أسنان الطفل بعد تناول هذه الأغذية مباشرة، ويمكنك تنظيف أسنان الطفل بواسطة قطعة من الشاش أو عن طريق استخدام الغسول الخاص بذلك، وعندما يتم الطفل العام الأول من عمره يجبب استخدام فرشاة ناعمة موضوع عليها كمية قليلة من معجون الأسنان الذي يحتوي على نسبة قليلة من الفلوريد، وستحتاج إلى مساعدة الطفل ي تنظيف أسنانه حتى يتم عامه السادس أو أكثر، حيث يتوقف ذلك على مهاراته.

الفلوريد

تساعد مادة الفلوريد الأسنان على إعادة بناء مادة المينا بعد أن تهاجمها المواد الحمضية، وتنشط مادة الفلوريد في داخل وخارج السنة، وفي كثير من الدول، يتم إضافة الفلوريد إلى المياه ولكن إذا كانت المياه لا تحتوي على مادة الفلوريد، فيجب الرجوع إلى طبيب الأسنان واستشارته في ذلك، وهناك بعض الفلاتر التي تقوم بإزالة الفلوريد من المياه، ويحدث ذلك على التقطير أو التبادل الأيوني، إلا أن أغشية الفلاتر المعتادة لا تقوم بإزالة الفلوريد.

حتى إذا كانت المياه تحتوي على الفلوريد، فإن استخدامك لمعجون الأسنان يحتوي على هذه المادة يوفر حماية أكبر لطفلك، حيث تزيد من قوة المينا التي تهاجمها المواد الحمصية والتي يعمل الفلوريد على إعادة بنائها، وهناك بعض معاجين الأسنان العشبية التي لا تحتوي على الفلوريد، وبذلك فهي لا توفر الحماية لأسنان الطفل، لذلك يجب استخدام معجون أسنان يحتوي على 400-500 جزء من المليون من الفلوريد، ويصعب حساب هذه الكميات من البيانات الموجودة على الأنبوبة من الخارج، وذلك لأن الأنواع المختلفة من الماركات تستخدم وحدات قياس مختلفة، كما أن معاجين الأسنان الخاصة بالأطفال لا تحتوي على نسبة قليلة من الفلوريد، لذلك إذا تكن متأكداً من هذه النسب، فعليك فحص هذه المكونات بمساعدة طبيب أسنان أو صيدلي.

وعادة ما يبتلع الأطفال تحت سن السادسة حوالي ثلث معجون الأسنان الخاص بهم، لا يجب وضع الكثير من المعجون علة فرشاة الأسنان، كما يجب الإشراف على عملية تنظيف الأسنان، فحصول الطفل على أكثر من 2 ملليغرام يومياً من الفلوريد قد يعرضه للداء الفلوري، ومن الممكن أن يحصل الطفل على مادة الفلوريد من الطعام الذي يتناوله والماء واللبن الصناعي، وذلك بالإضافة إلى معجون الأسنان، وعادة لا يمثل هذا الأمر مشكلة صحية
ويمكن ملاحظته على شكل بقع تظهر على طبعة المينا فالأسنان العلوية.

العناية الجيدة بالأسنان

عندما يتم طفلك عامه الأول تقريباً يجب أن يبدأ في العناية بأسنانه، وعادة ما يحتاج الطفل للمساعدة في
تنظيف أسنانه حتى يبلغ سن السادسة وقد يمتد إلى سن الثامنة، وبجرد أن تتلامس أسنان طفلك يجب تنظيف
أسنانه بشكل منتظم.

ابعاد الطفل عن تناول الحلويات

حيث أن تناول الحلويات المسكرة تؤدي إلى تراكم الجرائيم التي تؤدي إلى تسوس الأسنان، وتعمل هذه
الجراثيم على تآكل ميناء الأسنان.

مضغ الطعام

إن الأسنان اللبنية لا تلتصق مع بعضها البعض وذلك لتترك مساحة كافية لظهور الأسنان الثانوية الأكبر حجماً،
وبمجرد ما يظهر للطفل ضروس في الفكين، فإنه يستطيع المضغ بشكل جيد، وعادة ما يحدث ذلك عندما يبلغ
الطفل شهره السادس عشر، وحتى يحدث ذلك فإنه من الطبيعي أن تجد بعض بقايا الطعام في براز الطفل، فمن
الممكن أن تجد فيه بعض حبات البسلة أو الذرة أو بعض قطع الجزر، ولكن هذه البقايا ما هي إلا مخلفات المواد
الغذائية التي تم تصفيتها وامتصاصها داخل الجسم مستفيداً من قيمتها الغذائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق