المرأة والطفل

أسباب تسوس الأسنان لدى الأطفال

أسباب تسوس الأسنان لدى الأطفال ، يعد الأطفال أكثر الأشخاص عرضة لتسوس الأسنان، وذلك لآكلهم الكثير للحلويات، وفي مقالنا سوف نتحدث عن أسباب تسوس الأسنان لدى الأطفال فكونوا معنا.

أسباب تسوس الأسنان لدى الأطفال

يبلغ ما يقارب من 60% من الأطفال الأستراليين سن الخامسة دون الإصابة بتسوس الأسنان، ويعد ذلك ممكناً عن طريق اتباع بعض النظم الغذائية البسيطة وبعض أساليب التغذية الصحية.

يجب التوقف عن تناول الأغذية التي سوف نذكرها للوقاية من تسوس الأسنان:

السكر والمواد الحمضية

إن النظام الغذائي الذي يتبعه الطفل يعد العامل الأساسي وراء تسوس الأسنان، فعندما يتناول الطفل أطعمة وسوائل تحتوي على السكر، فإن ذلك يؤدي إلى نمو البكتريا الموجودة بالفم مما يؤدي إلى تكون طبقة من البلاك وهي مادة لزجة تعمل على جذب الجراثيم وحملها ما بين الأسنان، وتتغذى هذه الجراثيم على السكريات التي يحتويها الطعام والشراب، ثم تقوم بتكوين الأحماض التي تعمل على تآكل طبقة المينا الموجودة بالأسنان، ومن الممكن أن يلتقط الأطفال هذه الجراثيم عن طريق لعاب أشخاص آخرين والذين عادة ما يكونون والديهم، ومن الممكن أن نجد بعض العوامل التي تسبب تسوس الأسنان في عدد كبير من الأشخاص البالغين الذين يعانون من مشاكل في أسنانهم، لذا فإن العناية بالأسنان واللثة تؤدي إلى تقليل عدد الميكروبات التي تنقلها لطفلك، لذلك لا تجعل طفلك يستخدم الملعقة الخاصة بك ولا تضع السكاتة الخاصة به في فمك.

ومن المعروف أن جميع السوائل فيما عدا الماء تحتوي على نسبة من السكر، أما نسبة اللاكتوز الموجودة في لبن الأم والكثير من الألبان الصناعية الخاصة بالأطفال فتكون أقل تأثيراً على حدوث تسوس الأسنان (تآكل طبقات المينا) من السكر الموجود في السوائل الأخرى، ولكن الاستخدام الخاطئ لزجاجات الرضاعة وتكرار الرضاعة الطبيعية بالليل في هذه المرحلة من العمر يمكن أن يؤدي إلى انتشار التسوس في أسنان الطفل، وتعتبر نسبة الحموضة الموجودة في السوائل من العوامل التي تؤدي أيضاً إلى تسوس الأسنان، فعلى سيبل المثال لا تحتوي العديد من مشروبات الأعشاب فقط على السكر وإنما تكون أيضاً حمضية، كما تحتوي المشروبات الغازية على كميات كبيرة من السكر والأحماض، ومن المعروف أن تناول مشروب الكولا يسبب تآكل الأسنان، لذا لا ننصح إطلاقاً بأن يتناول الأطفال المشروبات الغازية من سن الثانية وحتى مرحلة ما قبل الدراسة.

الرضاعة الليلية والتسوس الناتج عنها

تتراكم السوائل في فم الطفل أثناء الليل حيث يقلل تدفق اللعاب في فمه، وعادةً ما تتوافر الحماية لأسنان الفك السفلي بسبب وجود اللسان فوقهم، أما الأسنان العلوية الأمامية والطواحن فتكون قابلة للتحلل، لذلك لا يجب ترك الطفل ينام وفي فمه زجاجة الرضاعة أو تركه يرضع لفترات طويلة قبل نومه مباشرة.

زجاجات الرضاعة من أسباب تسوس الأسنان

بعض الأسر تجد صعوبة في التخلي عن إعطاء زجاجات الرضاعة للطفل أثناء الليل، فهم يستخدمونها لمساعدة
الطفل في النوم أو يتعللون بإن الأطفال يحبون ذلك، ولكن معرفة خطورة استخدام زجاجات الرضاعة أثناء الليل
على أسنان الطفل تكفي لتشجيع الوالدين على مواجهة الموقف والتخلص نهائيا من هذه العادة السيئة، وفي
المعتاد لن تحتاج إلا لبضعة ليالي لتجعل طفلك قادراً على الاعتماد على نفسه في الذهاب إلى النوم، ولكن
ينبغي أن يقتنع طفلك تماماً برفضك التام لاستخدام هذه الوسيلة، ولكن إذا وجدت صعوبة في تحقيق ذلك فيجب
استشارة طبيب الأطفال أو إخصائي اجتماعي للأطفال في مرحلة ما قبل الدراسة.

ولذا يجب على الأباء الحفاظ على صحة أسنان أولادهم لأنها مكان الداء وأول ما يبدأ المرض يبدأ من الأسنان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق