المرأة والطفل

أهمية الماء واللبن للطفل

أهمية الماء واللبن للطفل ، تعد الماء واللبن من الأمور الهامة جداً لصحة الطفل، ويحتاج الطفل لتناول العديد من المياه بكثرة في حالة إذا أصيب بالحمى، وفي مقالنا هذا سوف نتحدث عن أهمية الماء واللبن للطفل فكونوا معنا.

أهمية الماء واللبن للطفل

إن معدل شرب الطفل للبن وتناوله للأغذية الجامدة يلبي معظم احتياجاته الغذائية من السوائل، ولكن يحتاج الطفل في الأيام التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى كميات زائدة من المياه، لذا يجب تقديم الماء مع الوجبات الخفيفة التي يتناولها الطفل، ومهما كانت كمية الماء التي يشربها الطفل فإنها تعد الكمية اللازمة له، أما بالنسبة للسوائل الأخرى فليست ضرورية بالنسبة للطفل.

  • إن أي طفل في سن الثانية وحتى مرحلة ما قبل الدراسة تتاح له فرصة شرب كمية من السوائل المحتوية على سكر عن طريق زجاجة الرضاعة، ومن الطبيعي أن يفضل الطفل ذلك عن تناول أية وجبة لأنها تستغرق وقتاً لتناولها، فمن الممكن أن تحل هذه الأنواع من السوائل محل الوجبات الغذائية التي يتناولها الطفل مما يؤدي إلى عدم حدوث توازن في العناصر الغذائية التي يحصل عليها الطفل، ومن الناحية الغذائية، من الأفضل أن يتناول طفلك في هذه المرحلة من العمر ما يلي:
  • كمية زائدة عن حاجته من اللبن لتلبية احتياجاته من الكالسيوم.
  • العصائر التي تزيد فيها نسبة السكريات أو المشروبات المركزة أو الخفيفة.
  • رضعات متكررة على مدار الليل والنهار.

أهمية شرب اللبن للطفل

يحتاج طفلك كل يوم إلى تناول كمية كافية من اللبن لتلبية احتياجاته من الكالسيوم، وتكفي ثلاث حصص في اليوم من اللبن أو منتجات الألبان للقيام بذلك، ويحتاج الطفل الذي تغذى على الرضاعة الطبيعية في السنة الثانية وحتى مرحلة ما قبل الدراسة إلى تناول بعض منتجات الألبان من أجل تلبية احتياجاته من الكالسيوم، ومن الأمور غير المرغوب فيها تقديم الألبان الصناعية للأطفال الذين يحصلون على احتياجاتهم الغذائية من تناول الأطعمة المناسبة.

حصول الطفل على العناصر الغذائية اللازمة

فمن الأفضل أن يحصل طفلك على العناصر الغذائية اللازمة له من تناول الوجبات الغذائية بدلاً من تناول بعض المشروبات المكملة، فلا تنخدع بما يدعيه أصحاب المصانع حول المكملات الغذائية التي تمد الطفل بالعناصر الغذائية اللازمة لنموه، فهم يستغلون قلق الأسر بشأن معدلات الغذاء التي يجب أن يحصل عليها أطفالهم في هذه المرحلة من العمر، ويمكنك الرجوع إلى الفصل الأول للتأكد من معدلات الطعام الصحية لطفلك.

لبن الماعز وفوائده

إن لبن الماعز لا يحتوي على أية فوائد غذائية، حيث تقل قيمته الغذائية عن القيمة الغذائية للبن البقري، والملاحظ أن معظم الأطفال الذين لديهم حساسية ضد اللبن البقري لديهم أيضاً حساسية ضد لبن الماعز وكذلك من لبن الصويا، وتنخفض نسبة الأطفال الذين لديهم حساسية ضد شرب اللبن البقري أو لا يتحملون شرب نسبة قليلة للغاية، ولا يحتوي فول الصويا بطبيعته على الكالسيوم، لذا يجب التأكد من استخدام مشروبات الصويا من أنها مدعمة بعنصر الكالسيوم بنسبة 100 مليجرام لكل نصف كوب منها.

أهمية الماء للطفل

منذ العام الأول تقريباً من عمر الطفل تبلغ نسبة الماء في جسمه حوالي 60%، ويفقد جسم الطفل باستمرار
نسبة من الماء الذي يحتويه جسمه وذلك عن طريق أجهزة الإخراج في الجسم، والتي تشمل عملية التنفس
والعرق وعملية التبول والتبرز، ولأن جسم الطفل يفقد كميات كبيرة من السوائل ولأنه ينمو بسرعة كبيرة، فهو
يحتاج إلى تعويض كمية الماء التي يفقدها باستمرار مما يجعله أقل عرضة للإصابة بالجفاف إذا أصيب بمرض ما،
ويعد استخدام ماء الصنبور أمراً جيداً، وإذا كنت تعيش في المدينة، فلن تحتاج إلى استخدام فلتر لتنقية المياه،
ولكن إذا أردت استخدام فلتر، فعليك التأكد من أنه لا يقوم بإزالة عنصر الفلوريد من الماء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق