المرأة والأسرة

الرحم المقلوب وأعراضه وأسبابه

الرحم المقلوب وأعراضه وأسبابه ، يعد الرحم من أهم الأعضاء الموجودة عند المرأة، ويختلف شكله من امرأة لأخرى، في مقالنا هذا سوف نتكلم عن الرحم المقلوب وأعراضه وأسبابه فهيا بنا.

الرحم المقلوب وأعراضه وأسبابه

ما هو الرحم المقلوب

الرحم المقلوب هو انحناء الرحم إلى الخلف، والرحم المقلوب لا يسبب العقم، ولا يحتاج لتدخل دوائي أو جراحي لإصلاحه، كما يمكن للمرأة أن تحمل أكثر من مرة.

أعراض الرحم المقلوب

تصاب العديد من السيدات برحمهن المقلوب ولكن لا تعرفن بوجود الرحم المقلوب، وتشعر العديد من السيدات بالعديد من الأعراض التي تصاحب لرحم المقلوب وهي كالآتي:

  • ألم خلال الجماع

تشعر المرأة خلال العلاقة الحميمية بألم شديد في أسفل الظهر وفي المهبل، كما تشعر بألم في أسفل البطن، والحوض.

  • ألم في الطمث

المرأة صاحبة الرحم المقلوب، تشعر بألم شديد جداً أثناء فترة الحيض، كما يصحب هذا الألم وجود ألم شديد في أسفل الظهر، وألم في الحوض.

  • الإصابة بالتهابات في المثانة

تشعر المرأة بالإصابة بالتهابات شديدة في المثانة، والتهابات شديدة في المسالك البولية، والتهابات في المهبل.

  • كثرة التبول بشدة

تشعر المرأة بضغط شديد في المثانة، وهذا الضغط يؤدي إلى التبول.

  • ألم في البطن وظهور نتوء

أيضاً من أعراض الرحم المقلوب، وجود ألم شديد في أسفل البطن، وظهور نتوء شديدة.

ما هي أسباب الرحم المقلوب

للرحم المقلوب العديد من الأسباب التي تعمل على وجوده ومن هذه الأسباب التالية:

  • وجود عيب خلقي

حيث يعد سبب في وجود الرحم المقلوب، هو أن تكون المرأة مولودة به.

  • ضعف عضلات الرحم

يعد من أسباب حدوث الرحم المقلوب، بسبب ضعف في الأربطة الداعمة للرحم، حيث تصبح متراخية أو ضعيفة، ولذلك يحدث تراخي في الرحم ويصبح في وضع مقلوب.

  • وجود ورم ليفي

يؤدي الورم الليفي أو الورم الخبيث إلى حدوث انقلاب في الرحم.

  • تضخم الرحم

يحدث تضخم الرحم، أثناء الحمل، وهذا التضخم يؤدي إلى انقلاب الرحم.

  • بسبب وراثي

من الممكن أن السبب في وجود الرحم المقلوب هو سبب جيني ووراثي، فممكن بالرجوع إلى تاريخ العائلة نجد أن أحداً من عائلة المرأة كان يعاني من وجود الرحم المقلوب.

طرق تشخيص الرحم المقلوب

توجد العديد من الطرق التي يتم بها الكشف عن وجود رحم مقلوب أم لا، وهي الأتية:

فحص الحوض الروتيني

وفي هذه الطريقة يستخدم الطبيب ادخال إصبعين في المهبل لكي يدفع عنق الرحم، ثم يتم وضع اليد الأخرى على البطن لكي يدفع الرحم ومن خلاله يتم التقاط الرحم وتحديد شكله وحجمه وهل هو مقلوب أم طبيعي.

كما يتم الفحص عن طريق إشاعة الدوبلر

يتم فحص الرحم المقلوب عن طريق إشاعة الدوبلر أو السونار، الداخلي عن طريق وضع الجيل على عصى السونار ويتم إدخالها في المهبل.

في حالة ما إذا شعرت المرأة بوجود ألم أثناء العلاقة الحميمية

أو أي عرض من اعراض الرحم المقلوب التي ذكرناها، فيجب عليها استشارة الطبيب.

علاج الرحم المقلوب

الرحم المقلوب ليس عائقاً ولا مسبباً للعقم، ولا تحتاجين إلى علاج الرحم المقلوب وبالأخص في حال عدم وجود أي ظاهرة، ولكن في حالة وجود أي من الأعراض المزعجة يجب عليكِ استشارة الطبيب لوصف العلاجات المتاحة وهي كالآتي:

  • يجب عليكِ ممارسة بعض التمارين الرياضية المخصصة التي يصفها الطبيب لكِ.
  • يجب عليكِ استخدام بعض الأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب.
  • من الممكن التوجه لعمل جراحات التي تهدف إلى إعادة الرحم لوضعه الطبيعي.
  • يجب عليكِ استخدام بعض المسكنات في حالة الشعور بالألم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق