المرأة والطفل

تأخر النطق عند الأطفال أسبابه وطرق العلاج

تأخر النطق عند الأطفال أسبابه وطرق العلاج ، هناك العديد من الأمهات تقوم بالبحث عن الأسباب التي تؤدي إلى تأخر النطق عند طفلها الصغير، كما أنها تبحث بصورة مستمرة عن طريقة علاج تأخر النطق لديه.

تأخر النطق عند الأطفال أسبابه وطرق العلاج

تشعر الأم عندما يتأخر طفلها عن النطق بأنها مقصرة تجاه طفلها، أو أن طفلها ليس لديه القدرة على أن يتأقلم مع الأشخاص الذين يحيطون به، ولهذا فإننا اليوم من خلال موقعكم عالم المرأة سوف نستعرض معكم أسباب تأخر النطق عند الأطفال وطرق العلاج فهيا بنا.

تأخر النطق والكلام عند الأطفال

تعتبر من المشاكل التي تواجه بعض الأمهات ويعاني منها الأطفال الصغار هي مسألة تأخر النطق لديهم، حيث أن الطفل لا يقدر على التواصل مع الأشخاص الذين يحيطون به، ويمكنك معرفة إذا كان هذا الطفل تأخر في النطق أو لا إذا اجتاز هذا الطفل مرحلة التطوير في حياته.

لكل مرحلة من مراحل عمر الإنسان مستوى لغوي يخص هذا العمر، فإذا تمت ملاحظة أن هذا الطفل تجاوز مرحلة تطويره في اللغة، بحيث أن زملائه أصبحوا يتحدثون وهو مازال لا يتحدث مثلهم، أو أنه بطيء في الحديث عنهم فهذا يشكل مشكلة ينبغي البحث عن حل لها.

قد يواجه الطفل بعض الصعوبات في التعبير عن رأيه أو عن الشيء الذي يرغب توصيله لمن يحيطون به، أو العكس أنه يجد صعوبة في فهم الأشخاص الذين يحيطون به، وقد يأتي هذا التأخر مصاحباً لمشاكل في السمع أو مشاكل في عملية الإدراك.

أعراض تأخر النطق عند الأطفال

تختلف تلك الأعراض من طفل لطفل آخر، حيث أن تأخر الكلام عند الطفل إذا بلغ سنتين من عمره بخلاف تأخر النطق لطفل قد بلغ من عمره ثلاثة أو أربع سنوات.

ليس من الطبيعي أن نقول إن هذا الطفل متأخر في الكلام إذا كان مبني على عدم تفاعله مع الآخرين، أو أنه لا يطرح الأسئلة، لاسيما إذا كان هذا الطفل لم يتجاوز السنة الأولى من عمره.

لكل مرحلة عمريه ما تناسب معها، حيث لا يمكن لطفل لم يتجاوز السنة من عمره طرح الأسئلة، كذلك لا يمكنه أن يقوم بقص الحكايات لنا أو يتكلم عن مغامراته!، أما إذا كان قد بلغ سن السادسة فهذا بلا شك يعاني من تأخر في الكلام.

علامات تأخر الكلام عند الأطفال

هناك العديد من العلامات التي يتضح منها أن هذا الطفل قد تأخر في الكلام، وتلك العلامات مثل:

  • بلوغه السنة الأولى من عمره ولا يستطع أن يقول أبي أو أمي.
  • بلوغه السنة الأولى من عمره ولا يستطيع أن يقوم بعمل إشارات تعبر عنه، مثل القيام بهز رأسه أو
    بتلويح بيديه.
  • بلوغه السنة الأولى من عمره ولا يستطيع نطق حرفين على الأقل.
  • إذا قام شخص بمناداته لا يتجاوب معه، ولا يتفاعل.
  • لا يلتفت الطفل لما يدور حوله أو للأشياء من حوله مثل وجود طيور أو ألعاب أو أشكال غريبة.
  • عدم زيادة حصيلته اللغوية، فهذا يعني أن هناك مشاكل في نطق هذا الطفل.

علاج تأخر النطق عند الأطفال

هناك بعض الحلول والاقتراحات التي من الممكن أن تساعد في حل مشكلة تأخر النطق عند الأطفال ونحن فيما
يلي سوف نستعرض معكم بعض تلك الحلول وهي:

  • قضاء وقت كافي مع الطفل والتواصل معه بقدر المستطاع.
  • التحدث مع الطفل الرضيع حيث أن إصدار الأصوات والإشارات وغير ذلك يساعد في تفاعل الطفل بصورة
    طبيعية ولا يعاني من تأخر النطق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق