المرأة والطفل

حساسية الخدود عند الطفل

حساسية الخدود عند الطفل ، تعد الحساسية من المشاكل الجلدية التي تصيب الكثيرون، حيث تعاني العديد من السيدات بعد الولادة بوجود حساسية شديدة تنتشر في وجه الطفل، في مقالنا هذا سوف نتحدث عن حساسية الخدود عند الطفل أسبابها وطرق علاجها فهيا بنا.

حساسية الخدود عند الطفل

حساسية الخدود لدى الرضع هي من أحد المشكلات التي تظهر مع الطفل عقب ولادته، وتظهر هذه الحساسية على هيئة طفح جلدي أو ظهور حبوب صغيرة في وجه الطفل، ويصاحب هذه الحساسية الحكة وارتفاع درجات الحرارة.

أسباب حساسية الخدود عند الأطفال

  • المواد الكيماوية الموجودة في المنزل.
  • عدم ارتداء الطفل ملابس قطنية.
  • التعرض لإصابة بكتيرية أو فيروسية.
  • من الممكن أن يتحسس الطفل من اللبن الصناعي.
  • وجود الغبار وانتشار الحشرات في المنزل.
  • الأدوية التي يتناولها الطفل في شهوره الأولى.
  • وبر شعر الحيوانات.
  • انتشار العطور والكحوليات.
  • تدخين أحد الوالدين بجانب الطفل.
  • كما أن نوع الحليب الصناعي الذي يتناوله الطفل قد يعرضه للحساسية.
  • يعد قرص خدود الطفل أثناء مداعبته وقرصهم في خدودهم يؤدي إلى تهييج الطفل.
  • كما أن استخدام المستحضرات التجميلية المحتوية على الكيماويات أو المواد التي تستخدم لتعطير الطفل تؤدي إلى زيادة الحكة واحمرار الجلد.
  • كما يمكن التعرض لأشعة الشمس تكون سبباً في التعرض لحكة البشرة وظهور الطفح الجلدي.

أعراض الحساسية عند الأطفال

  • بقع حمراء وسميكة ذات قشور تظهر على الجلد.
  • طفح جلدي أحمر، أو حبوباً صغيرة.

طرق علاج حساسية خدود الأطفال

  • يجب الاهتمام بنظافة الجلد، والمحافظة على ترطيب الجلد باستخدام كريمات مرطبة خاصة بالطفل.
  • يجب استخدام الملابس القطنية، والابتعاد عن استخدام الأقمشة ذات الألياف الصناعية.
  • يجب الابتعاد عن غسل ملابس طفلكِ بالمواد الكيماوية مثل الكلور والصابون.
  • يجب العناية بجلد الطفل والحفاظ عليه ورعايته.
  • يجب أن يمتنع الأب عن التدخين بجانب الطفل.
  • يجب تهيئة الطفل عند خلوده للنوم عن طريق وضعه على وسادة قطنية، ويجب الابتعاد عن المفروشات الصوفية بغرض تدفئة الطفل.
  • يجب مراعاة التغيرات المناخية ففي فصل الصيف يجب ارتداؤه للملابس الخفيفة القطنية.
  • يمكن علاج هذا النوع من الحساسية بواسطة أعشاب طبيعية، مثل عشبة البابونج ولها خاصية تعمل على التخلص من الجراثيم والبكتيريا.
  • ممكن اللجوء إلى العلاج الطبي لحساسية الخدود عند الأطفال وفي كثير من الأحيان تعتبر العلاجات المنزلية علاجاً قوياً للحد من حساسية الخدود للأطفال.
  • يجب تجنب إعطاء الطفل الأطعمة المسببة لحساسية الجلد.
  • كما يتم استخدام بودرة التلك للأطفال لتهدئة الحكة وارتفاع درجة الحرارة الناتجة عن الحساسية، والكريمات التي عمل على الحد من الحساسية وانتشارها.
  • يجب تجفيف لعاب الطفل ففي بعض الحالات يعمل اللعاب على تهيج البشرة، وعمل طفح جلدي.
  • يجب الاهتمام بقص أظافر طفلكِ فمن الممكن أن الأوساخ العالقة في أظافر طفلكِ من أكثر المسببات في ظهور الطفح الجلدي.
  • عند استحمام طفلكِ يجب عليكِ أن تضعيه في حمام ماء دافئ، ويجب أن تكون فترة الاستحمام قصيرة لكيلا يتعرض جلده للجفاف.
  • يجب الحرص على ترطيب جسم طفلكِ بعد الاستحمام عن طريق الزيوت الطبيعية أو الكريمات المرطبة التي تحتوي على مادة الزنك وزيت الزيتون.
  • من الممكن استخدام زيت جوز الهند لقوته على ترطيب الجلد وهذا لغناه بالأحماض الدهنية التي تمنع جفاف البشرة، وتحفظ على رطوبتها.
  • كما يمكن دهن ماء الورد على وجه الطفل بلطف يومياً ويتم تدليكه.
  • كما يمكن أن يتم وضع قطعة من القطن في القليل من الحليب ويتم وضعه على البشرة، ولهذا يمنع جفاف البشرة ويعمل على تخفيف حساسية خدود الطفل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق