المرأة والطفل

اضطراب الصرع عند الأطفال

اضطراب الصرع عند الأطفال ، يعد الصرع عند الأطفال من المشكلات الكبيرة التي تصيب الجهاز العصبي والدماغ، كما يعمل على تعرض الطفل لحالات تشنجات، ويعد الصرع من الكهرباء التي تصيب القشرة الخارجية للمخ، في مقالنا هذا سوف نتحدث عن الصرع عند الأطفال وأعراضه وأسبابه فكونوا معنا.

اضطراب الصرع عند الأطفال

ما هو الصرع

الصرع هو اضطراب في الجهاز العصبي، وهذا الاضطراب يؤدي إلى عدم عمل الدماغ بشكل طبيعي، وهذا الصرع يؤدي إلى تغير في الأحاسيس، وعمل نوبات تشنجية، كما أنها تؤثر على تركيز الطفل وانتباهه مع من حوله.

أعراض الصرع

  • حملقة بالعينين دون أي حركة والتحديق.
  • الضغط على الشفتين.
  • رفرفة الجفون بشكل سريع.
  • الارتباك المؤقت.
  • فقدان الوعي والإدراك.
  • الخوف أو القلق النفسي.

أسباب الصرع عند الأطفال

لا يوجد سبب معين ومحدد للصرع عند الأطفال ولكن حدد الكثير من الأطباء أسباباً يمكن أن تكون سباباً واضحاً في وجود الصرع ومنها الآتي:

  • يمكن التاريخ الوراثي المرضي له السبب في أنواع الصرع للأطفال، كما يعتبر التأثير الوراثي من أسباب الإصابة بالصراع كما يمكن وجود جينات وراثية تجعل الشخص أكثر عرضة للنوبات الصراعية.
  • ارتجاج المخ الذي حدث نتيجة حادث سيارة فهذا الارتجاج سبباً واضحاً في الإصابة بالصرع.
  • من الممكن حدوث أمراض المخ مثل أورام الدماغ أو السكتات الدماغية، من الممكن أن تؤدي إلى حدوث صرع.
  • يعتبر الالتهاب السحائي والإيدز، والتهاب الدماغ الفيروسي من الأمراض المعدية التي تتسبب في الإصابة أو حدوث نوبات صرع.
  • كما يعد أيضاً لإصابة الطفل وهو في رحم أمه بخبطات في الدماغ أو وجود عدوى لدى الأم أو نقص الأكسجين من المشيمة كل هذا يؤدي إلى تلف الدماغ وحدوث نوبات صرع.
  • كما يعد اضطرابات وخلل النمو مثل مرض التوحد، وورم العصب الليفي يؤدي إلى حدوث نوبات صرع وتلف للمخ.

طرق علاج الصرع

يجب أولاً قبل أن يتم علاج الصرع أن يتم تشخيص الحالة، وعند تشخيص حالتك سوف يطلب الطبيب المختص المعالج اختبارات تشخيص الصرع ومنها:

  • فحص العصب

وبه يعمل الطبيب على اختبار السلوك والقدرات الحركية.

  • فحص الدم الشامل

وفيه يتم أخذ عينة دم للتحقق من وجود إصابة بعدوى مرضية.

طرق علاج الصرع

  • يتم تحديد أول مراحل العلاج تكون عن طريق وصف الطبيب للأدوية، بالنسبة للأطفال المصابين بالصرع يتم السيطرة على الصرع الأولي بالأدوية، ويتم تحديد نسبة الدواء بكمية قليلة أولاً وإذا لم يحدث أي تغيير فيتم تعيين جرعة أكبر وفي حالة ما إذا لم يستجيب طفلكِ للعلاج فيلزم عمل له عملية جراحية في المخ، وهذه العملية تعمل على إزالة الجزء المتسبب في حدوث نوبة الصرع.
  • كما يمكن للطبيب المعالج أن يصف نظاماً غذائي يعمل على تحفيز العصب المبهم.
  • ويعد الهدف من وصف العلاج هو القضاء التام على نوبات الصرع، والعمل على تقليل حدة نوبة الصرع، العمل على تحسين السلوك، لكي يقدر الطفل على أن يعيش مستقلاً دون الحاجة لأحد.
  • يجب عليك أن تأخذ الدواء دائماً في ميعادك المحدد كما يجب الامتناع عن توقف أخذ الطعام.
  • يجب الحرص دائماً على التواصل مع طبيبك المعالج.

قد تترافق مع الأدوية المضادة للصرع بعضاً من الآثار الجانبية منها

  • الشعور بالإرهاق.
  • فقدان التوازن والشعور بالدوران.
  • كما يمكن أن تسبب السمنة.
  • من الممكن أيضاً أن تسبب طفح جلدي.
  • كما يمكن أن تؤثر بعضاً من الأدوية على النطق.
  • كما يمكن أن تعمل على مشاكل في الذاكرة والتفكير.
  • كما يمكن أن تضع الشخص في حالة اكتئاب.
  • كما يمكن ان تعطي الشخص أفكاراً انتحارية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق