الصحة والرشاقة

إنقاص الوزن أثناء الحمل

إنقاص الوزن أثناء الحمل من المشكلات التي تعاني منها المرأة الحامل وهي زيادة الوزن، ويعتبر هذا الأمر طبيعيا نظرا لزيادة تناول الوجبات بالإضافة إلى زيادة وزن الجنين، كما السمنة تسبب ارتفاع ضغط الدم، والسكري، والولادة القيصرية وأيضا تسمم الحمل، لذا تبحث معظم النساء الحوامل على بعض الطرق الطبيعية التي تساعدهم على إنقاص الوزن دون حدوث ضرر للجنين أو للأم، وفي هذا المقال سنتعرف على بعض الطرق الصحية التي تساعدك على إنقاص وزنك بشكل طبيعي وصحي.

إنقاص الوزن أثناء الحمل في خطوات

 خفض السعرات الحرارية

الطريقة الأولى لفقدان الوزن الزائد هي عن طريق تقليل السعرات الحرارية اليومية. إن تناول السعرات الحرارية أكثر مما تحرق هو السبب الأكثر شيوعًا لزيادة الوزن.

قبل خفض هذه السعرات الحرارية من نظامك الغذائي، تأكد من الاحتفاظ بسجل ومعرفة عدد السعرات الحرارية التي تتناولها بالفعل. يمكنك التحدث إلى اختصاصي التغذية لمناقشة خطط الطعام. يمكنك أيضًا البحث عن علامات غذائية للأطعمة من المتاجر والمطاعم للتعرف على عدد السعرات الحرارية الموجودة في كل طعام.

تشير الدراسات إلى أنه إذا قمت بتقليل استهلاك السعرات الحرارية بمقدار 3500 سعرة حرارية، فسوف تفقد كيلو جرام واحد فقط. على مدى فترة أسبوع واحد، هذا يعادل انخفاض استهلاك حوالي 500 سعرة حرارية كل يوم.

ضع في اعتبارك أن النساء الحوامل يجب أن يتناولن ما لا يقل عن 1700 سعرة حرارية في اليوم. هذا هو الحد الأدنى ويساعد على ضمان حصولك أنت وطفلك على ما يكفي من الطاقة والمواد المغذية بشكل منتظم.

إذا كنت تستهلك عادة سعرات حرارية أكثر بكثير من هذا، فكر في خفضه تدريجياً.

ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميا

تخشى بعض النساء ممارسة الرياضة خوفًا من الإضرار بأطفالهن. ولكن هذا بالتأكيد ليس صحيحا. في حين أن بعض التمارين، مثل situps، قد تكون ضارة، إلا أن التمرينات مفيدة بشكل عام.

يمكن أن يساعدك على الحفاظ على وزنك، والحد من العيوب الخلقية، وحتى تخفيف بعض الأوجاع والآلام التي تعاني منها أثناء الحمل.

إذا كان هذا كثيرًا بالنسبة لك للبدء، ففكِّر في تقسيم الـ 30 دقيقة على فترات زمنية أقصر طوال اليوم، بعض من أفضل التمارين للنساء الحوامل هي: السباحة، المشي.

معالجة الوزن الزائد في وقت مبكر

في حين سوف تكسب أنت بالتأكيد الوزن بشكل طبيعي من الحمل، فإن غالبية هذه الزيادة في الوزن يحدث في

الثلث الثالث من الحمل. ينمو طفلك أيضًا بسرعة خلال الشهرين الأخيرين من الحمل، ولا يمكنك التحكم في

كميات الطعام التي يتم تناولها، لذلك من الأفضل معالجة أي مشاكل في الوزن في وقت مبكر من الحمل.

وجد الباحثون من خلال دراسة تم نشرها أن النساء اللائي تلقين نصيحة بين الأسبوعين 7 و21 من الحمل كانت

أقل عرضة لزيادة الوزن الزائد خلال الثلث الثالث من الحمل.

خطوات أخرى لإنقاص الوزن أثناء الحمل

  • استهلاك كميات أصغر من الطعام.
  • تقليل تناول التوابل.
  • استبدال الدهون غير الصحية، مثل الزبد، والجبن، وما إلى ذلك بنسخة نباتية، مثل زيت الزيتون.
  • استبدال الأطعمة المخبوزة بالفواكه الطازجة مثل التفاح والبرتقال وغيرها.
  • حاول أن تأكل الخضار بدلاً من الكربوهيدرات التقليدية.
  • شرب الكثير من الماء.
  • تجنب تناول الأطعمة غير المرغوب فيها مثل رقائق البطاطس، بورجر، البيتزا، المعكرونة أو momos.

بالإضافة إلى ذلك، تناول الفيتامين يوميًا قبل الولادة يساعد على ضمان حصول جسمك على جميع العناصر

الغذائية التي تحتاجها أنت وطفلك. حمض الفوليك هو أحد العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجسم حيث أنه

مفيد في تقليل خطر حدوث عيوب خلقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق