المرأة والطفل

كيف يولد الطفل طبيعيًا

كيف يولد الطفل طبيعيًا حيث ان موعد الولادة الطبيعية عند المرأة الحامل يعد من أصعب الأمور التي تمر بها المرأة الحامل، فهي تشعر بالخوف المستمر وأوجاع المخاض وآلامه، وخاصة المرأة التي تكون أول ولادة لها (المرأة البكر).

كيف يولد الطفل طبيعيًا

مراحل الولادة الطبيعية 

  • المرحلة الأولى

عندما تشعر المرأة وخاصًة المرأة البكر بالقلق وعلامات الطلق والألم فلابد أن تذهب إلى المستشفى بأسرع وقت ممكن، يختلف مدة ولادة الطفل بالنسبة للمرأة البكر تستغرق حوالي من 10:20 ساعة، وقد تكون أكثر في بعض الحالات المستعصية؛ أما في باقي الولادات تستغرق حوالي 8:10 ساعات، وهنا ينصح بعدم الاستعجال في الولادة، وعدم أخذ قرار في العمليات القيصرية فإن الولادة الطبيعية أفضل بكثير لصحة المرأة من الولادة القيصرية، حيث أن هذه المدة تختلف حسب طبيعة كل امرأة.

أهم خطوة في المرحلة الأولى

لابد من تفريغ المثانة والمعدة من التبول أكثر من مرة قبل الولادة، وعلى الرغم من ذلك لابد من إعطاء المرأة كميات كبيرة جدًا من السوائل وشرب المياه، مما يسهل من عملية الولادة، بالإضافة إلى الحقنة الشرجية التي تعطى للمرأة للتبرز، فلا يجب على المرأة أن تدفع الطفل قبل أن يصل إلى قناة الولادة.

وفي هذه المرحلة تقوم الممرضة ببعض الإجراءات الآتية:

  • إحضار ماء دافئ وصابون لغسل البطن والأعضاء التناسلية وأرجل المرأة.
  • فرش مناشف للمرأة ولابد من تبديلها إذا اتسخت.
  • لابد من تعقيم وتجهيز الشفرة الخاصة لقطع الحبل السري للطفل.
  • عمل مساج أو تدليك لضغط على بطن المرأة، مما يسهل دفع الجنين إلى الخارج.
  • مساعدة المرأة في أخذ شهيق وزفير أثناء الطلقات، لكي يخفف عنها الألآم.
  • المرحلة الثانية

هذه المرحلة قصيرة تستغرق ما يقارب من ساعة إلى ساعتين، فهذه المرحلة أسهل من المرحلة الأولى تظهر
عند خروج ماء الرأس، مما يحفز المرأة على دفع الجنين للخارج ،وهذا يحدث أثناء عملية الطلق، و قد يؤدي إلى
نعاس وإغماء المرأة بين الطلق عند الدفع من خلال عضلات البطن، فهذا يوسع فتحة الشرج للولادة وبالتالي
يظهر رأس الجنين، لابد من تقليل قوة الدفع حتى لا تتمزق فتحة الشرج للولادة و تخرج رأس الجنين ببطيء، مما
يسمح للممرضة إدخال أصابعها أو محاولة سحب الجنين، عن خروج الرأس لابد من الدفع بقوة، فيخرج الطفل
ورأسه لأسفل، ثم يلف جسم الجنين للجانب الآخر لمساعدة خروج الكتفين.

  • المرحلة الثالثة

تعتبر المرحلة الأخيرة التي تبدأ بعد قطع الحبل السري للطفل، وخروج المشيمة، وذلك بعد الانتهاء من الولادة
مباشرة، لابد من إجراء الفحوصات اللازمة للطفل، والقيام بتنظيفه ورعايته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق